اكتشاف بقايا أقدم إنسان عاقل في التاريخ

#هل_تعلم:

349

أعلن علماء عن اكتشاف رفات بشرية في جبل إيغود بإقليم اليوسفية في المغرب، مؤكدين أنها الحفريات البشرية الأقدم، مما يغير مفاهيم كيفية تطوّر الإنسان الحديث. ويشير إلى أن الجنس البشري تطور في مواقع عدة عبر القارة الأفريقية.

ونُشرت تفاصيل الاكتشاف الجديد في مجلة “Nature”، وقُدرّ عمر الرفات البشريةالمُكتشفة بما بين 300 ألف و350 ألف عام، علماً أن الحفريات البشرية الأقدم سابقاً وُجدت في إثيوبيا وقدّر عمرها بحوالي 195 ألف عام.

وأفاد القائمون على الاكتشاف بأنهم عثروا على رفات خمسة أشخاص على الأقل، إضافة إلى جزء من جمجمة وفك سفلي، ورجحوا أن وجوههم شبيهة بوجوه البشر اليوم، لكن الأدمغة مختلفة. كما اكتشفت أدوات من العصر الحجري المتوسط في المنطقة.

هذه النتائج يمكنها تغيير مفاهيم كيفية تطور الإنسان الحديث، وتنسف فكرة أن الإنسان المعاصر تطور في “مهد واحد للبشرية” في أفريقيا، بل تطرح فرضية تطور الإنسان المعاصر في أنحاء القارة الأفريقية كلها وليس شرقها فقط، وفقاً للعلماء المشاركين في الاكتشاف.

إذ تشير الفرضية القديمة إلى أن الإنسان العاقل تطور فجأة من البشر الأكثر بدائية في شرق أفريقيا، قبل حوالي 200 ألف سنة، ثم انتشر في أنحاء أفريقيا كافة، ثم إلى باقي كوكب الأرض. لكن الاكتشاف الجديد يلغي هذه الفرضية.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151