تعرف على الدول التي رفضت استفتاء إقليم كردستان

#فدنك_صدى_سوريا:

دول

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اليوم السبت، على العراق الموحد والمستقر والديمقراطي يضمن مصالح الشعب ومكوناته العرقية والدينية لافتا في نفس الوقت إلى أن العراق يحتاج إلى السلم والمصالحة الوطنية أكثر من أي وقت مضى.
واضاف خلال بيان طالعته فدنك : ان موقف طهران المبدئي والصريح يتوقف في دعم وحدة الأراضي العراقية، مشددا على ان اقليم كوردستان هو جزء لا يتجزأ من العراق وأن الإجراءات الأحادية الجانب والخارجة عن المعايير والإطار القانوني الوطني وكذلك الدستور العراقي، خاصة في الظروف المعقدة التي يمر بها العراق تؤدي إلى تنفيذ مشاريع الطامعين في عدم الاستقرار وخلق مشاكل جديدة في هذا البلد، لافتا الى ان النزاعات بين بغداد وأربيل يجب أن تكون في إطار الحوار والمصالحة الوطنية ووفقا للدستور العراقي.

كما اعلنت الامم المتحدة يوم الجمعة، رفضها لاجراء الاستفتاء في اقليم كوردستان، مؤكدة ضرورة الالتزام بالدستور العراقي.
وقال المتحدث باسم السكرتير العام للامم المتحدة ستيفان دوواريك خلال مؤتمر صحفي: ان لدى الامم المتحدة ملاحظات بشأن قرار سلطات اقليم كوردستان لاجراء استفتاء الاستقلال، موضحا ان موقفنا واضح ويوافق مع ما جاء في الدستور، داعيا الى ضرورة الالتزام بالدستور العراقي الذي صوت عليه الكورد والعرب والمكونات الاخرى.
واضاف: اذا كانت نتيجة الاستفتاء للاستقلال بنعم واراد الاقليم ان يكون عضوا في الامم المتحدة مثل سائر دول العالم، فعلى المجلس ان يبت في الامر وان يصدر قرارا بشأن ذلك، لافتا الى ان الامم المتحدة ستشارك كمراقب خلال التصويت على الاستفتاء في الاقليم لكن بشرط ان تطلب بغداد منها ذلك.

وكانت تركيا قد أكدت، الجمعة أيضاً، أن قرار رئاسة إقليم كردستان العراق تنظيم استفتاء حول الاستقلال في 25 سبتمبر المقبل سيشكل “خطأ فادحاً”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن “إعلان (إقليم كردستان العراق) تنظيم استفتاء حول استقلال الإقليم في 25 سبتمبر… سيشكل خطأ فادحاً”.

وأضافت “الحفاظ على سيادة الأراضي والوحدة السياسية للعراق هو أحد أسس السياسة التركية في ما يتعلق بالعراق”.

وتقيم تركيا علاقات جيدة مع رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، لكنها تعارض بشدة إعلان دولة كردية على قسم من أراضيها أو في دول مجاورة لها.

والجدير بالذكر أن  إقليم كردستان المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق يتمتع بحكم ذاتي منذ العام 1991.

ويؤيد غالبية أكراد العراق، البالغ عددهم نحو 4.6 ملايين نسمة، الاستقلال عن العراق.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151