جبلة :جريمة قتل جديدة تهز الشارع السوري والصدمة تكمن بهوية القاتل!!

#أخبار محلية من سوريا:

مقتل

 

استفاقت مدينة جبلة على خبر وفاة صلاح جديد، أخ  الضحية بسام جديد، وذلك بعد سقوطه من حافة حائط الحديقة العامة على الكورنيش البحري لمدينة جبلة، إلى الجرف الصخري، ما تسبب بوفاته.
وكانت مدينة جبلة شهدت منذ نحو 20 يوماً جريمة قتل الرائد بسام جديد، في ظروف غامضة، تسببت بردود أفعال متضاربة حول الجريمة.
وتضاربت الأنباء حول أن وفاة صلاح جديد كانت “ قضاء وقدر” ، وبين مشكك أن وراء الأمر بعداً لا يقف عند هذه الرواية، وأن الوفاة وراءها جريمة قتل متعمدة، وأنه ليس من قبيل المصادفة أن يفارق الحياة اثنان من نفس العائلة، خلال فترة قصيرة لم تتجاوز العشرين يوماً في ظروف غامضة.

وفي الوقت الذي أكدت فيه مصادر أهلية أنهم “شاهدوا صلاح جديد وهو يسقط من تلقاء نفسه من على الجرف الصخري، تصر عائلته على أن ما حصل هو جريمة قتل عمد مستهدفة أفراد العائلة، بعد أن قتل الأول قبل نحو ٢٠ يوماً بعد خطفه ومن ثم قتله”.

وطالبت العائلة الجهات المختصة بمتابعة التحقيقات في القضية، للوقوف على حقيقة الوفاة.

من جانبه أكد الطبيب الشرعي في جبلة الدكتور حسين مخلوف أن الوفاة طبيعية، وقال أن “سبب الوفاة هو “ سقوط من علو أدى لاحقاً إلى حدوث توقف في ضربات القلب والتنفس، بسبب صدمة نفسية ترافقت مع صدمة ألمية ”

وأوضح الدكتور مخلوف أن “فترة السقوط كانت بين التاسعة والنصف والـ١٠ صباحاً، والوفاة تأكدت حوالي الساعة الثانية بعد الظهر “ ما ينفي الصفة الجرمية عن الحادثة.

وأكد مصدر مقرب من العائلة، أن صلاح بقي لمدة أربع ساعات بعد السقوط على قيد الحياة، في مشفى النور، برفقة أهله.

يشار إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ضجت بالحادثة، وسط الكثير من التحليلات، والأقاويل، التي تعتمد على مبدأ “ قيل عن قال “ في قضية تعتبر حساسة.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151