التهديد بحرق المحاصيل الزراعية سياسة تتبعها قوات النظام للابتزاز الفلاحين في ريف حماة

#اخبار محلية من سوريا :

 زراعة2
طالبت مجموعة قوات النظام والموجودة في قرى قبر فضة والكريم بسهل الغاب بريف حماة الغربي اتاوات وضرائب من الفلاحين  مقابل السماح لهم بجمع المحاصيل الزراعية او حرقها و قد حددت الميليشيات 2000 ليرة سورية لكل دنوم من الأراضي الزراعية .
زراعة
ابو سراج احد فلاحي ريف حماة قال لفدنك ان قوات موالية للنظام قامت بحرق المحاصيل الزراعية في منطقة الحويز بسهل الغاب بعد استهدافها بالرشاشات و القذائف المدفعية و ذلك بعد رفض الفلاحين دفع الضرائب لهم كونها مرتفعة وتؤدي لخسارة الإنتاج .
واضاف ابو سراج ان الاراضي التي حرقتها قوات النظام تقدر بأكثر من خمسة هيكتارات مزروعة من القمح وكانت المساحة ستمتد لمساحات اكثر لولا تدخل الدفاع المدني و الأهالي لإطفاء الحرائق ومنع امتداده لمناطق اخرى
استمرار النظام وموالوه في هذه السياسة ينذر بكارثة انسانية في ريف حماة كون الأهالي يعتمدون على الزراعة بشكل كبير لتحسين أوضاعهم المعيشي.
تقرير : عبدو الحموي

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151