قريبا” … أول مشروع تجاري للخلايا الكهروشمسية في طرطوس

#أخبار محلية من سوريا:

06c919822aecdc8e648f2347ae1ab4b0_L

أعلن المهندس مالك معيطة المدير العام للشركة العامة لكهرباء طرطوس أن الأيام القليلة القادمة ستشهد البدء بإنتاج الكهرباء من أول مشروع تجاري في محافظة طرطوس وسورية لتوليد الكهرباء باستخدام الخلايا الكهروشمسية، حيث يتم حالياً وضع اللمسات الأخيرة لمشروع محطة مدرسة طائر الفينيق لإتمام عمليات الربط على الشبكة وتركيب العدادات بعد أن تم توصيل منظومة التوليد إلى خط 20 ك ف يمر بالقرب من موقع المشروع.

وأضاف معيطة بأنه سيتم توقيع العقد مع صاحب المشروع المهندس صالح محمد وستبدأ الشركة على الفور بشراء الكميات المنتجة من المشروع التي تقدر كميتها في مرحلتها الأولى 180 ك و س من حوالي /688/ لوح شمسي..

وأشار مدير عام الشركة إلى تقديم أكثر من مستثمر طلبات لإنشاء محطات توليد الكهرباء عن طريق الخلايا الكهروشمسية من بينهم مستثمر تقدم بطلب لمنحه ترخيص لتوليد 300 ك و سا في منطقة المتن، كما تقدم مستثمر آخر بطلب ترخيص محطة توليد باستطاعة 10 م و سا في بلدة الطليعي بمنطقة صافيتا وتقوم الشركة حالياً بإعداد التراخيص المطلوبة للمستثمرين المذكورين.

ونوه المهندس معيطة إلى التشجيع والدعم الذي تقدمه الوزارة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في هذا المجال ومن بينها وضع أسعار تشجيعية لشراء الكميات المنتجة كما أنها منحت شركات الكهرباء في المحافظات التفاويض والصلاحيات اللازمة لاستقبال طلبات المستثمرين ومتابعة منح التراخيص بعد أن كانت تتم في السابق حصراً في الوزارة بدمشق، كما تقدم الشركة التسهيلات والخبرات الفنية إضافة إلى إمكانية بيع المستثمرين معدات وتجهيزات الوصل من المحطة إلى الشبكة الرئيسية..

ويشير معيطة إلى انتشار الكثير من المشاريع الصغيرة لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية لتغذية المنازل والمنشآت الصغيرة، كما تقوم الشركة بإعداد الدراسات المطلوبة من قبل شركات ودوائر القطاع العام التي ترغب بتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية من أجل التغذية الذاتية وتم وضع دراسة كهربائية وفنية واقتصادية للمركز الثقافي في طرطوس لتغذية الطابق الأرضي والمسرح بالطاقة الكهروشمسية.. ويتم التنسيق مع المركز الوطني لبحوث الطاقة لإعداد دراسة فنية لتغذية جزيرة أرواد بالطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية أو الطاقة الريحية وقامت دائرة حفظ الطاقة بزيارة الجزيرة والاطلاع على الإمكانات المتوفرة لإقامة مشروع طاقات متجددة.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151