“أبو جودت” يريد قبورًا في اللاذقية ومسلسلات عن “داعش

#أخبار محلية من سوريا:

2601506-2128315057

طالب عضو مجلس الشعب ونقيب الفنانيين في سوريا، زهير رمضان، بتوسيع المقابر في مدينة اللاذقية من أجل دفن القتلى.

رمضان تحدث خلال جلسة لمجلس الشعب، بحضور رئيس حكومة النظام السوري، عماد خميس أمس، الأحد 4 حزيران، عن “ضرورة توسيع المقابر في اللاذقية لدفن الشهداء” الذين يسقطون خلال المعارك التي تخوضها قوات الأسد.

وتعتبر محافظة اللاذقية خزانًا بشريًا للنظام السوري في معركته ضد المعارضة، إذ زج بشبابها في المعارك، ما أدى إلى مقتل أعداد كبيرة منهم.

وشهدت المدينة في الآونة الأخيرة تذمرًا من ارتفاع عدد قتلى شبابها وطلبهم للاحتياط عبر شن حملات عسكرية.

وكانت صفحات موالية للنظام السوري في اللاذقية تحدثت، الأشهر الماضية، عن مقتل ما يزيد عن ألف شخص في مدينة جبلة وحدها فقط.

رمضان طالب أيضًا بالسماح باستيراد الآلات الموسيقية كونها من وسائل الرفاهية، معتبرًا أن الحظر أدى إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير.

كما طالب بالتحرك لإنتاج مسلسلات حول تنظيم “ داعش”، مشيرًا إلى ضرورة تخصيص 200 مليون ليرة لإنتاج المسلسل من ميزانية الإنتاج التلفزيوني البالغة 1.2 مليار ليرة.

رمضان من مواليد اللاذقية، 21 تموز 1960، وخريج المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل، وأصبح نقيبًا للفنانيين السوريين في 2014، كما أصبح عضوًا في مجلس الشعب في 2016.

ويعتبر رمضان، الشهير بـ “أبو جودت” في مسلسل باب الحارة، من أكثر الممثلين الموالين للنظام السوري، من خلال تصريحاته ومواقفه الداعمة له، واتهام الممثلين المعارضين بما يوصف بـ “الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151