زراعة الحسكة: من داخل مكاتبها تبدي استعدادها لتقديم التسهيلات للمزارعين

#صدى_شمال_سوريا :

زراعة

أكد مدير زراعة الحسكة عامر سلو استعداد المديرية من خلال دوائرها الزراعية ووحداتها الإرشادية إلى تقديم التسهيلات اللازمة للمنتجين والفلاحين لتسويق محاصيلهم الزراعية لموسم 2017.
و لفت سلو إلى المباشرة بعمليات حصاد محصول القمح بنوعيه “المروي والبعل” في منطقة الحسكة بينما باقي مناطق المحافظة وخاصة الشمالية منها تحتاج إلى يومين لبدء عمليات الحصاد وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وسط توقعات بإنتاج 602300 طن من القمح خلال هذا الموسم.
في حين ان مديرية زراعة الحسكة التي تقع داخل المربع الامني عاجزة عن تقديم اي نوع من التسهيلات التي صرح بها سلو لمراسل وكالة سانا ,فهي بالكاد تؤمن مصاريف وادوات الاداريين والعاملين في المديرية , فيما اغلب وحداتها الارشادية مغلقة ومهجورة ولا يوجد بها دوام بشكل فعلي.
اما بالنسبة لاحصائيات المساحات المزروعة بالقمح فهي مجرد توقعات في الوقت الذي شهدت المنطقة تراجعا في المساحات المزروعة بالقمع بشكل كبير وذلك لعدم توفر السماد والادوية الضرورية خلال مراحل نموه لصالح مادتي الشعير والكمون والعدس.
ومن جهة اخرى لم تقدم المديرية مستلزمات الانتاج من اكياس وخيطان بل قام المزارعون بشراءها من الاسواق الحرة وبشكل نقدي وعلى نفقتهم الخاصة في الوقت الذي قامت دائرة المحروقات التابع للادارة الذاتية بمنح بطاقات لاصحاب الحصادات لتامين حاجتهم من محطات الوقود وبسعر رسمي
وأشار إلى أن إجمالي مساحات القمح القابلة للحصاد في عموم مناطق الحسكة يبلغ 396500 هكتار منها 102500 هكتار للمساحات المروية مبينا أن عمليات حصاد الشعير مستمرة حيث بلغت المساحات المحصودة حتى نهاية الأسبوع الفائت نحو 73 ألف هكتار.
وبلغت كمية الأقماح المستلمة من قبل فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب في القامشلي خلال الموسم الفائت340 ألف طن.
تقرير : بلند روج

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151