لماذا يزين شراب التمر الهندي موائد الإفطار الرمضانية؟

#أخبار محلية من شمال سوريا:

18788628_663181497214243_839196888_n 18741211_662692600596466_896747782_n

يعتبرُ شرابُ التّمرِ الهنديّ من أكثرِ المشروبات استهلاكاً في شهرِ رمضان، إذ لا تكادُ تخلو المائدةُ الرمضانيّةُ اليوميّة من هذا المشروب في جميع المنازل، وينتشر صنعه في جميع محلّات العصائر، بالإضافة إلى صنعه في المنزل.

و يتصدّر موجودات الإفطار إلى جانب التّمور والشوربات، كما أنّ مذاقه لذيذ، يرطّبُ الجسم، ويقضي على الشعورِ بالعطش، ويروي الظّمأ، وينعشُ خلايا الجسم ويمنحها الطّاقة والحيويّة من جديد.

ويتمّ تحضير شراب التّمر الهندي من منقوع ثمار هذه النّبتة، ويضاف له السُّكر ليقدّم للشرب بعد تبريده، و يعد التّمر الهنديّ مصدراً غنيّاً بالعناصر الغذائيّة والأحماض الأمينية والفيتامينات والعناصر المعدنية المفيدة لصحة الجسم.

ونظراً لقلة شرب الماء في ساعات الصيام الطويلة، فإن شراب التمر الهندي يساعد على التخلص من الإمساك بسهولة، و يساعد التمر الهندي في إنعاش الجسم و تلطيفة و زيادة نشاطه و الإقلال من حالة الكسل والخمول التي تحدث بعد الإفطار .

و أثبتت الدراسات أن التمر الهندي يفيد جداً في حالات ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي فهو مفيد لمرضي ضغظ الدم المرتفع و يعد مشروب مثالي لهم، و من أهم فوائده أنه يقلل بشكل ملحوظ من الشعور بالصداع وخاصة الصداع الذي قد يصيب الصائم بعد الإفطار مباشرة .

ويوصي خبراء التغذية بتخفيف كمية السكر التي يحلى بها التمر الهندي، لما للسكر من أضرار، حيث يجب تحليته بكميات قليلة ومعتدلة.

تقرير: بسام محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151