الرئيس التركي : ” في حال تعرض بلادي لأي خطر مصدره شمال سوريا سنتصرف بأنفسنا دون البحث مع أحد “

#صدى-سوريا:

الرئيس التركي : ” في حال تعرض بلادي لأي خطر مصدره شمال سوريا سنتصرف بأنفسنا دون البحث مع أحد “

اردوغان

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أنه في حال تعرض بلاده لأي تهديد من شمال سوريا، ستتصرف وتتحرك بنفسها للرد على التهديد، على غرار ما فعلته في “عملية درع الفرات”.

وجاء تصريح الرئيس التركي، خلال كلمة ألقاها في اجتماع جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك (موسياد) في إسطنبول.

وتطرق الرئيس التركي إلى الحديث عن استعانة الأمريكيين بحزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” الكردي السوري في تحرير مدينة الرقة السورية من تنظيم “داعش”،

وقال أردوغان: “قلنا للأمريكيين عليكم أن تعلموا أنه في حال قدوم تهديد لبلادنا من شمال سوريا، لن نبحث الأمر مع أحد، وسنصدر قرارنا بأنفسنا، وسنتحرك كما فعلنا في جرابلس والراعي ومدينة الباب (في إشارة إلى عملية درع الفرات)”.

وأشار أردوغان إلى أن عملية “درع الفرات” كانت ضد تنظيم “داعش”، إلا أنها وجدت أمامها عناصر حزب “PYD” وذراعه المسلح “وحدات حماية الشعب” الكردية “YPK”، مؤكدا أنهم لم يضعوا بعد نقطة انتهاء عملية درع الفرات، في إشارة إلى إمكانية تكرار السيناريو ذاته في سوريا.

يذكر أن تركيا أطلقت يوم 24 أب/أغسطس 2016، “عملية درع الفرات” العسكرية، التي نفذتها بمشاركة القوات البرية والدبابات وسلاح المدفعية، بغطاء من سلاح الجو التركي، وبالتعاون مع مسلحي “الجيش السوري الحر” وفصائل متحالفة معه من المعارضة السورية، من أجل تطهير كامل المنطقة السورية الحدودية مع تركيا من “جميع الإرهابيين” وطردهم نحو عمق سوريا، حسب ما تقوله أنقرة.

وأعلن أردوغان حينها أن هدف عملية “درع الفرات” يكمن في تحرير أراض مساحتها 5000 كم مربع وإقامة منطقة آمنة للنازحين واللاجئين السوريين فيها.

إلى ذلك بين الرئيس التركي أن المناطق التي حررتها “عملية درع الفرات”، عاد إليها ما يقارب من 100 ألف سوري.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151