دراسة : الفراعنة ليسوا مصريين وتعود اصولهم إلى سوريا ومناطق أخرى

#أخبار محلية من سوريا:

000

نشر علماء ألمان من معهد “ماكس بانك للتاريخ البشري” دراسة مثيرة للجدل قالوا فيها أن الفراعنة حكام مصر القديمين ليسوا مصريين بل تعود أصولهم إلى جنوب أوروبا وسوريا والقوقاز.

وأوضح العلماء في دراستهم، بحسب “رويترز”، أنه “بعد التحقق من الحمض النووي الصبغي لأكثر من 90 مومياء مصرية يعود عمرها من 3500 حتى 1500عام، تبين أن الفراعنة المصريين القدماء لم يكونوا أفريقيين، بل بعضهم أصله من جنوب أوروبا، والبعض الآخر من سوريا وجورجيا وأبخازيا”.

وقام علماء بيولوجيون من معهد “iGENEA” المتواجد في مدينة زيورخ بتحليل مادة مأخوذة من نسيج عظام الفرعون “توت عنخ آمون”، بالتحديد من كتفه الأيسر ومن قدمه اليسرى.

وقام عماء معهد “iGENEA” بمقارنة الحمض النووي الصبغي للفرعون المصري بالأحماض النووية مع سكان أوروبا الحاليين، وتبين أن العديد من الأوروبيين هم أقرباء للفرعون توت عنخ آمون.

وأضاف العلماء أنه “يمكن القول إن نصف سكان أوروبا هم من أقارب الفرعون توت عنخ آمون، وفي بعض الدول الأوروبية قد تصل نسبة أقرباء هذا الفرعون إلى 60-70% مثل فرنسا وإسبانيا وبريطانيا”.

وأشار العلماء إلى أن “شيفرة الحمض النووي لتوت عنخ آمون “R1b1a2″ منتشرة في أوروبا بشكل كبير، أما في مصر فهذه النسبة لا تتعدى الـ1%”.

وأظهرت الدراسة أن “المصريين القدماء يختلفون عن المصريين المعاصرين في أن صلتهم الجينية بشعوب أفريقيا جنوبي الصحراء تتراوح بين محدودة ومنعدمة، ومن المعروف أن بعض هذه الشعوب مثل الإثيوبيين القدامى كانت لهم تفاعلات كبيرة مع مصر”.

ويعتقد العلماء أن أجداد الفراعنة المصريين والأوروبيين كانوا يعيشون في القوقاز من حوالي 9500 سنة، وبعد ألفي سنة انتقلوا إلى أوروبا ومنهم من وصل إلى مصر وأصبح فرعوناً.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151