علاج مبتكر لمرضى الصرع

#صدى_تكنولوجيا:

565ef24dc5cf3article-466-1.png

قام عدد من الباحثين من معهد “ام.اي.تي”، تقودههم الباحثة “روزليند بيكار” بالاشتراك مع شركة “Empatica”، بطرح ساعة ذكية اطلقوا عليها اسم  “امبريس” بقدرتها على رصد اولى علامات نوبات الصرع بهدف التحذير منها، وقد جاء هذا التطوير ضمن تمويل جماعي فتمكنوا من جمع ما يزيد عن 120 الف دولار، وذلك حسب ما ذكرت مجلة “نيوساينتست”.

وتتكل “امبريس” في عملها على مقياس النشاط في الجلد بهدف رصد اي تغيرات ممكن ان تحصل في الدماغ، مع الاعتماد في الوقت نفسه على بيانات طبية من الممكن ان تساعد في التعرف على التحولات التي تنذر بوقوع نوبة صرع .

كما تقوم تلك الساعة بجمع كافة معلومات تخص أنماط الحركة وحرارة الجسم ، كما هو الحال مع الساعة الذكية القديمة ، التي نستطيع استخدامها لمراقبة النشاط الجسدي والنوم.

وكانت فكرة تطوير هذه الساعة قد جاءت اثناء قيام هؤلاء الباحثين بدراسة حول الانماط الانفعالية لدى الاطفال المصابون بمرض التوحد، اذ لفت نظر بيكار ازدياد النشاط الكهربائي لدماغ لطفل قبل عشرون دقيقة من حصول نوبة صرع.

وترصد الساعة “إمبريس” اي نوبة قريبة، وتقوم بارسال تنبيه لاصدقاء الفرد الذين يكون قد قام بتحديدهم سلفا.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151