حسين العزام نائب رئيس المجلس التنفيذي بمقاطعة الجزيرة ” لامبرر لدخول الحشد الشعبي لشنكال ولا لاي قوة آخرى والامر مرفوض قطعا من أهالي شنكال”

#صدى_الكُرد :

حسين علام

حول تقدم الحشد الشعبي على الحدود السورية
نحن كإدارة ذاتية إذا كان تقدم الحشد لضرب داعش وتقويض دورها في المنطقة فنحن معهم في هذا الدور،لمحاربة داعش وإنهاء وجده في المنطقة .
أما إذا كان يتجهون لدخول سوريا كما صرح سابقا من قبل بعض المسؤولين في الحشد، فهذا امر غير مقبول ونرفض تدخلهم بشؤوننا السورية، اما بالنسبة لمسألة دخولهم لشنكال فلا مبرر لدخول الحشد لشنكال ولا لاي قوة آخرى والامر مرفوض قطعا من أهالي شنكال وحتى المجتمع الدولي ينبذ مثل هذا التدخل، واهل شنكال هم الوحيدين المعنيين بإدارة شنكال وإعادة بنائها وحمايتها، ولهم الإمكانيات الكافية لإدارة مدينتهم.
وعن الاوضاع في مدينة الرقة بعد تحريرها يقول حسين عزام
” معركة الرقة هي معركة الفصل لتقويض دور داعش في سوريا وفي المنطقة والشرق الاوسط لأن داعش تعول على هذه المدينة كثيرا باعتبارها عاصمة الخلافة المزعومة لداعش.
نحن أخذنا على عاتقنا تحرير الرقة وقطعنا الطريق امام الكل وبشكل خاص تركيا ولدينا الإمكانيات لتحرير الرقة، قد لاتكون معركة الرقة سهلة ولكن نحن متأكدون من النصر”.
والرقة بعد تحريرها كما مدينة الطبقة ومنبج وغيرها سيؤل إدارتها إلى إدارة مدنية من أبناء المنطقة، ونحن على علاقة مع هذه المجالس المدنية المشكلة في كل المدن المحررة حديثا ومن كل الجوانب ونحن قريبا بصدد إعلان فيدرالية شمال سوريا وهم بالتاكيد سينضمون للفيدرالية وجزءً منها والفيدرلية ليست فقط لشمال سوريا بل لكل سوريا.
حول الاسباب التي أخرت في إعلان الفيدرالية
هناك اسباب تكنيكية أخرت الإعلان ومنها عمليات الاحصاء واستغلال الظرف المناسب وكل الأمور حاليا شبه جاهزة للقيام بهذا المشروع، والفيدرالية امر واقع بالنسبة لسوريا ولا بديل لهذا النظام لأن الفيدرالية هي الحفاظ على سوريا وتحفظ حقوق جميع المكونات وهي الحل الأمثل لسوريا المستقبل.

تقرير : عصام امين

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151