تربية الارانب مصدر رزق لعدة عائلات بريف حماة الجنوبي المحاصر

#اخبار محلية من سوريا :

 unnamed (7)
تعد الأرانب مصدر رزق لبعض العائلات في ريف حماة الجنوبي حيث تعتمد العائلات على تربيتها وبيعها في الأسواق ليستفاد من لحمها الذي يعتبر الأرخص بالنسبة لباقي اللحوم ويصل سعر الأرنب 2000 ليرة سورية
عبدو ابو فاروق احد مربي الأرانب تحدث لصدى الواقع vedeng عن عمله في هذا المجال حيث يقوم بتربية الأرانب وبيعها عندما تكبر لكي يؤمن بعض من المال ليسد بعض من احتياجات عائلته في ظل الحصار المفروض على المنطقة وعدم وجود فرص عمل
وأضاف ابو فاروق ان الارانب تتكاثر بكثافة وتلد كل 40 يوم بشكل دوري خلال العام وتلد في كل مرة بين 7 و 10 ارانب
واشار عبدو إلى أن الارانب تصاب بأمراض عدة منها الجرب و الأمراض التي تضرب الرئة والكبد بسبب غياب الأعلاف المخصصة لها واعتماده على الخضار والحشائش في تغذيتها باستثناء البقدونس الذي يسبب موت الأرنب على الفور اذا تناولها
وهناك من قام بتربية الأرانب كهواية والأستمتاع بقضاء وقت بالأعتناء بها و قال محمد ابو وليد ان الأرانب تختلف أنواعها فمنها الزراعي الذي يتميز بحجمه الكبير و الأذن الطويلة أما البلدي فهو صغير الحجم و الأكثر أنتشارا في المنطقة
ومن أنواعها ايضا الهولندي الذي يتميز بلون عيونه السود وحجمه المتوسط و الأرنب الفرنسي الذي يعرف من لون عيونه الزهرية.
تقرير : عبدو الحموي

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151