وزير أسترالي: جميع الأسترالين الملتحقين بـ “داعش” في سوريا يجب أن يموتوا هناك

#أخبار محلية من سوريا:

1422870726os0201201512-داعش-في-العراق

قال وزير الهجرة الأسترالي “بيتر دوتون” إنه “من الأجدى أن يلقى الملتحقون بتنظيم “داعش” حتفهم في سوريا، وألا يعودوا إلى البلدان التي غادروا منها ويضايقوا الآخرين”.

وقال “دوتون” في تصريح لراديو “جي بي 2” الأسترالي أن “الحكومة الأسترالية مستمرة في اتخاذ التدابير لمكافحة الإرهاب، بينها إلغاء جوازات سفر الملتحقين بصفوف التنظيمات المتشددة في سوريا، لمنعهم من العودة إلى أستراليا”.

واعتبر وزير العدل الأسترالي “جورج برانديس” أن “الإرهابيين العائدين إلى دول جنوب شرق آسيا، بعد انضمامهم إلى صفوف التنظيمات المتشددة في الشرق الأوسط، أصبحوا يشكلون خطراً كبيراً على أمن المنطقة”.

ورجح “برانديس “وصول عدد المقاتلين الذين توجهوا إلى المناطق المشتعلة في الشرق الأوسط من دول جنوب شرقي آسيا، إلى زهاء 600 مسلحا”، مؤكدا أن “عودة هؤلاء إلى بلدانهم تشكل أكبر تهديد على أمن المنطقة واستقرارها”.

وكانت الحكومة الأسترالية أعلنت مؤخراً، نيتها اتخاذ إجراءات صارمة في حق المواطنين الأستراليين، الذين التحقوا بصفوف التنظيمات المتشددة في الشرق الأوسط.

وأشارت الحكومة الأسترالية إلى أنها “قررت إلغاء جوازات سفر مواطنيها المنضمين إلى تنظيمات مشددة في الشرق الأوسط، و معاقبتهم بالسجن المؤبد لدى عودتهم إلى أستراليا”.

و تتوقع السلطات الأسترالية انخراط حوالى 100 أسترالي في صفوف التنظيمات المتشددة الناشطة في الشرق الأوسط.

يذكر أن استراليا تشارك فيما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن بزعم قتال تنظيم “داعش” في سزريا، والذي يرتكب المجازر في كل من الرقة وريفها وريف إدلب والبوكمال وغيرها.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151