كركي لكي : تحديات المواطن في شهر رمضان المبارك

#أخبار محلية من شمال سوريا:

18716594_662667003932359_188987983_nإن “أسعار بعض المواد الغذائية بدأت بالارتفاع، مع اقتراب شهر رمضان المبارك

وذلك بنسب متفاوته مثل الألبان والأجبان والتمور، التي سجلت زيادة خلال الأيام الأخيرة بنسبة تقترب من 15%”. أن “بعض أنواع الخضار سجلت انخفاض في سعرها بنسبة 50% مثل البندورة والبطاطا، قبل أيام قليلة من قدوم شهر رمضان المبارك، في حين سجلت بعض المواد الغذائية ارتفاعاً في أسعارها”.

وأضاف المواطن يحيى أحمد أحد أصحاب محلات بيع الفروج بكركي لكي أن “مادة الفروج ارتفعت بنسبة تصل إلى 20% بسبب تحول الاستهلاك من مادة اللحوم الحمراء نحو الفروج، نتيجة لارتفاع اللحوم الحمراء في الأسواق المحلية، وخاصة لحوم الخروف”، مبيناً أن “سعر هذه اللحوم سجل نحو 3100 آلاف ليرة للهبرة”.

ولفت المواطن محمد نذير إلى أن “أسعار التمور والعجوة ارتفعت قبل قدوم شهر رمضان،ويصل سعر الكيلو لبعضها نحو 3100 آلاف ليرة، وبعض التمور ذات المواصفات الأقل نحو 800 ليرة”.

وحول إجراءات الوزارة للحد من سعر هذه المادة التي يزيد الطلب عليها في شهر رمضان، قال المصدر إنه “تمت الموافقة لاستيراد التمور من ثلاث دول هي العراق وإيران والجزائر، وأنه من المتوقع خلال الأيام القادمة بداية وصول هذه الكميات المستوردة ”. وكانت طلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات العمل على تكثيف الدوريات الرقابية في الأسواق، وضمن نظام المجموعات على أن يرافق الدورية معاون المدير أو رئيس الدائرة المختص.

وطالبت الوزارة مديرياتها التركيز على المواد الغذائية، وخاصة الخضار والألبان والأجبان والخبز في النصف الأول من شهر رمضان، في حين يتم التركيز على الحلويات والألبسة في النصف الثاني من الشهر، وذلك بالتوازي مع الزيادة في الطلب على هذه المواد. يشار إلى أن أسعار المواد الغذائية تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الأسواق، يزداد مع اقتراب شهر رمضان، وازدياد الطلب على المواد الغذائية والألبان والأجبان والتمور بمختلف أنواعها.

تقرير : بسام محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151