بعد تلقي تقرير من فريق تقصي حقائق.. مجلس الامن يبحث الهجوم الكيميائي في خان شيخون

بحث مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء الهجوم على خان شيخون في ريف ادلب, وذلك بعد تلقي منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تقريرا من فريق تقصي الحقائق حول الهجوم.

ونقلت وكالات انباء عن الممثلة العليا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أوزومي ناكانيتسو، ان خبراء الفريق اجروا مقابلات مع مصابين جراء الهجوم الكيميائي المفترض على بلدة خان شيخون السورية في الـ4 من =نيسان الماضي، وجمع عينات من الضحايا وتلقى عينات حيوية من الحيوانات التي، كما أفادت تقارير، نفقت بالقرب من مكان الواقعة، وكذلك عينات بيئية”.

وتابعت المسؤولة الأممية أن الفريق حضر عمليات تشريح لثلاث جثث من الضحايا ، وشهد خبراؤه استخراج مواد طبية حيوية من تلك الجثث وتلقى تقارير التشريح”, لافتة الى ان “تحليل العينات أظهر تعرض هؤلاء الضحايا لغاز السارين أو مادة مشابهة له, وان هذا التقرير ليس نهائيا والعمل لا يزال جاريا”.

وأفادت ناكانيتسو بأن “مدير الفريق يخطط للقيام بزيارة إلى بلدة خان شيخون التي لا تخضع لسيطرة الحكومة السورية”.

وقال المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أزومجو, في 5 ايار الجاري أن فريقا تم تشكيله خصيصا للتحقيق في أحداث بلدة خان شيخون في ريف إدلب، بدأ العمل.

89645346845

واستهدف هجوم بالغازات السامة بلدة خان شيخون في نيسان الماضي, أسفر عن سقوط عشرات القتلى والمصابين, حيث تم تحميل النظام السوري مسؤولية شن الكيماوي على المنطقة , الأمر الذي نفاه الأخير, داعيا إلى إجراء تحقيق في الحادثة.

وتتواصل الاتهامات الدولية للنظام السوري بشن هجوم بالكيماوي على بلدة خان شيخون بريف ادلب, والذي اسفر عن سقوط عشرات الضحايا, حيث سبق ان أجرت السلطات التركية وفريق بريطاني في منظمة حظر الكيماوي اختبارات أظهرت أن المادة المستخدمة في الهجوم هي “غاز السارين”.

وينفي النظام السوري هذه الاتهامات, داعيا إلى إجراء تحقيق في هذه الحادثة, مؤكدا انه لا يمتلك أسلحة كيماوية, كما أصرت موسكو مرارا على عدم الاستعجال في إصدار التقييمات وإجراء تحقيق نزيه في الحادثة.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151