حفل توقيع صدور أربعة نتاجات أدبيّة للكاتب والشّاعر الكردي “بخترش كوجر” Bextreşe koçer

#أخبار محلية من شمال سوريا:

18470782_657341454464914_660811265_n

أقيم اليوم السبت بتاريخ 13-5-2017في مكتب حزب الوحدة الدّيمقراطيّ الكرديّ في سوريا (الوحدة)،الكائن في كركي لكي ،حفل توقيع صدور أربعة نتاجات أدبيّة للكاتب والشّاعر Bextreşe koçer ،وذلك في تمام السّاعة الخامسة عصراً ,بمناسبة يوم اللغة الكورديّة اتّحاد كتّاب كوردستان سوريا (طريق الحقيقة).

حيث بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء كورد وكوردستان،ثمّ بدأ الاستاذ “برادوست ميتاني” بالحديث عن ماهية نتاجات الأديب والشّاعر “بخت رشي كوجر” موضّحاً كلّ مؤلفاته على حدا ،وحثَ على ضرورة مواصلة هذه الجهود لغرس هذا الإبداع في أبنائنا والأجيال القادمة أيضاً،كما ألقى الأديب والشّاعر “بخت رشي كوجر” على الحضور عدّة قصائد شعريّة رائعة أسعدت الحضور من مؤلفاته ،كما تخلل الحفل قصائد شعريّة ومداخلات قيَمة من الحضور.

والشاعر علي محمد إبراهيم  الملقّب ب (بخترشي كوجر) من قرية سويديّة كوجرات مواليد 1978 موظّف في دائرة الكهرباء بكركي لكي،والمكلّف بإدارة اتّحاد كتّاب كوردستان سوريا(طريق الحقيقة)،متأهل ولديّه بنتان “هلبست” و”هيلين”.

وكانت فدنك قد أجرت سابقا مع الشاعر بخت رش حواراً خاصاً حول نتاجاته الأدبية , نورد لكم بعض مقتضفات الحوار :
–  كيف كانت بدايتك مع ريشة الشّعر ..؟
تعلّمت اللغة الكورديّة منذ عام 1993،حينها كنت قد نجحت من الصف التّاسع إلى العاشر ،وذلك من خلال صداقة والدي “محمد عمر” بالشّاعر الكبير “عمري لعلي”،وفي ذلك العام كان قد طبعَ ديوانه الأول الّذي كان بعنوان  xem ü sawer ،ووقتها راودني الفضول لأعرف مايتضمنه الديوان فحاولت قراءتها ،ولقرب اللغة الكورديّة من اللغة الانكليزيّة تعلّمت أكثر فأكثر،وهذا كان بداية انطلاقي في هذا المجال ،ولم تدم محاولاتي طويلاً حتّى بدأتُ أكتبُ الشّعر وإلى الآن أنا مستمر في الكتابة ،وكتاباتي الشّعريّة بدأت فعليّاً في عام 1996،وكنت حينها طالباً في الثانوية العامة.
3- ماهي أهم مشاركاتك ..؟
علي ابراهيم1
شاركت للمرّة الأولى في مهرجان الشّعر الكورديّ،في الشهر الثاني عشر من عام 2007 في قامشلو.
مهرجان الشعر الكورديّ 13 عام 2008 في قامشلو ،وفي كل سنة أشارك في هذا المهرجان ،وآخرها كان في قرية المصطفاوية عباس 2016،  ومن المهرجان 19 حتّى 21 أصبحتُ كعضو في لجنة التحضير للمهرجان ،وكان لي دوراً بارزاً في المهرجان ،وذلك بمساهمتي في نقل المقر من قامشلو إلى كركي لكي ،وذلك بغية نشر ثقافة الشّعر في المنطقة ،وكانت أولى أمسيّاتي الشعريّة  في ملتقى كركي لكي الثّقافي عام 2007.
علي ابراهيم2
4- ماهي مؤلفاتك ..؟
مؤلفاتي ..الدّيوان الأول 2005 dîlan ü pîlan
الدّيوان الثاني 2007  xunav
أول جريدة في اللغة الكورديّة بكركي لكي hilat
5- – هل حصلت على جوائز خلال عملك الشّعري ،وماهي أهم هذه الجوائز .؟
شهادة تقدير من الحزب الدّيمقراطيّ الكوردستانيّ -سوريا (البارتي آنذاك) عام 2012.
-شهادة تقدير من المجلس الوطنيّ الكورديّ-سوريا 2017.
-شهادة تقدير من حركة الإصلاح في كركي لكي.
6- مَن أهم الأشخاص الّذين كان لهم دور مؤثّر في مسيرتك الفنيّة ..؟
(xem ü sawer) للشاعر عمر لعلي ،الّذي كان صديقاً للعائلة.
الدّكتور “شيار سليمان” ،والاستاذ “برادوست ميتاني”.
7-  متى تكتب الشّعر،ومتى يأتيك الإلهام ….؟
عندما أجدُ وقتاً للقراءة أجدُ وقتاً للكتابة،وبحسب الزّمان والمكان والحدث يأتيني الإلهام.
8- أقرب قصيدة لقلب (بخترشي كوجر) ..؟
DERDÊ PENABERIYÊ
9-  مَن هو الشّاعر المفضّل لديك ..؟
الشّاعر الكبير “جكر خوين” وهو مثلي الأعلى.
10- كيف تُقيّم الشّعر في المناطق الكورديّة..؟
بصراحة الشّعر في مناطقنا لايرقى إلى المستوى المطلوب والمأمول منه،ولاأجدُ جيلاً مهتماً وله محاولات في هذا المجال ،وهذا مايحزنني للأسف.
11-  ماهي الصعوبات التي تقف عائقاً أمام طريق الشّاعر علي ..؟
ضعف الامكانات الماديّة والظّروف المعيشيّة الصعبة ،حيث أنّني أنشغلُ بالعمل أكثر من انشغالي بالشّعر ،والسبب الآخر هو انشغال الحركات الكورديّة بالواقع السّياسيّ، فالسّياسيُّ لايخاف إلا من المثقَف، ولهذا لايلق المثقَف أي اهتمام،فنحنُ مهمّشون ولانتلّقى أيّ دعم منهم.
12- – هل تخاف من النّقد ..؟
أنا أحبُّ الّنّقد البناء ،فالنّقد يجب أن يكون من أجل النّقد،لا من أجل التّجريح.
13-أين تجد نفسك؟
أرى نفسي بين كلماتي.
14-  هل أنت راضٍ عن كلّ ماتقدّمه من الشّعر؟
سأرضى عندما يصل كلّ ماأكتبه إلى وجدان الجماهير.
15-متى يبتسم علي؟
في الحزن والفرح ،وأنا والحمدلله من الأشخاص الذين يبتسمون دائماً.
16-متى تهطل دمعة علي؟
عندما أفقد أحد الأحبة.
17-هل تخصُّ الرجل أكثر أم الأنثى في قصائدك الشّعريّة عادةً….؟
عندما كنت شاباً ،كانت قصائدي الشّعريّة جلُّها في الغزل، أمّا الآن فمعظمها قوميّة ووطنيّة.
18- من أبرز أعمالك …..؟
Dijminê Mirovatiyê الدّيوان الثالث
Çûka Silavê الدّيوان الرابع
Dibistana Perîşanan مسرحيّة
Biranînên min – 1 – مذكراتي
19-ما أبرز مساهماتك باعتبارك كنت قويَاً باللغة الكورديّة وملمّاً أيضاً؟
-كنت عضواً في ملتقى كركي لكي الثقافي،وكان لنا دور بارز وكبير في نشر الثّقافة الكورديّة في كركي لكي وريفها.
-كما كان لي دور في إقامة مهرجان الشّعر الكورديّ في كوردستان سوريا سنويّاً.
-كان لي دور كبير في تأسيس اتّحاد كتّاب كوردستان سوريا.
-كما أنّني كنت معلماً للغة الكورديّة في كركي لكي وريفها أيضاً، ومنها:قرية كر زيرو ومخيت وكري بري ومصطفاوية ودكركا وغيرها.
20- كلمة أخيرة لموقع vedeng news …؟
كلّ الشّكر لموقعكم الموقّر vedeng news  لاهتمامها بالمثقفين ،وخاصة الشّباب منهم وتعريف الجمهور بإبداعاتهم ،وأتمنى أن يصل صوتي عبر موقعكم الكريم إلى الجيل الصاعد حتّى يكون أكثر اهتماماً بالثقافة ،وخاصة كتابة الشّعر بشكل أكاديميّ ومتقن ،وأنا من جهتي مستعد لتقديم المساعدة وتطوير أيّ شخص يجد في نفسه حبّ الشّعر ،ودمتم سالمين.

 

تقرير: بسام محمد

 

18492352_657341431131583_1129708210_n 18450049_657341437798249_873872070_n

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151