الوحدات الكردية تكشف سجلات 26 شهيداً من YPG

#صدى_الكُرد:

%d8%b4%d9%87%d8%af%d8%a7%d8%a1%d8%b4%d9%87%d8%af%d8%a7%d8%a1

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً إلى الرأي العام وصلت “Vedeng” نسخة منه، أشار فيه أن ريف سريه كانيه تعرض في ربيع 2015 لهجمات عنيفة من مرتزقة داعش وتصدت وحداتهم للهجمات وأفشلتها فاتحةً بذلك الطريق أمام انتصارات جديدة، ولفت إلى أن 26 مقاتلاً ومقاتلة من مقاتليهم ارتقوا خلال هذه الاشتباكات إلى مرتبة الشهادة.

وفيما يلي نص البيان:

“بعد تحرير مدينة كوباني وبلدتي تل حميس وتل براك من مرتزقة داعش، أراد المرتزقة الانتقام من شعبنا في مقاطعة الجزيرة وشنت هجمات وحشية على المقاطعة، ومن إحدى هذه الهجمات، هجوم بدأ في ربيع عام 2015 في منطقة سريه كانيه، فبعد تحضيرات كبيرة هاجم المرتزقة بالأسلحة الثقيلة وأعداد كبيرة من المرتزقة، ولكن حماة الإنسانية وحداتنا وحدات حماية الشعب والمرأة ناضلوا بكل قوة في وجه الأيادي التي تطاولت على هذه الأرض المباركة ولم يسمحوا للمرتزقة بالاعتداء على قيمنا، وتم إفشال هذه الهجمات بتقديم تضحيات كبيرة فتحت الطريق أمام انتصارات جديدة.

وبدون شك هذه المقاومة العظيمة التي تُبدى في روج آفا، نقشت اسمها على صفحات التاريخ، ونظم مقاتلونا في وحدات حماية الشعب ومقاتلاتنا في وحدات حماية المرأة أنفسهم على أساس القيم الإنسانية وبدأوا بالانضمام إلى صفوف ثورة روج آفا أفواجاً وحاربوا حتى الرمق الأخير حتى وصلوا إلى مرتبة الشهادة.

شهداؤنا هم قيمنا المُثلى، لذلك ما يقع على عاتقنا هو اكمال مسيرة نضالهم وتحقيق أهدافهم، والارتباط بهم هوالانضمام بشكل فعال إلى صفوف الثورة.

واليوم نكشف لشعبنا الوطني، سجلات 26 شهيداً من رفاقنا الذين فقدوا حياتهم عام 2015، ونظراً لتأخر الكشف عن سجلاتهم بسبب استمرار استكمال سجلات الشهداء، فإننا نعتذر لعوائل شهداءنا وشعبنا.

ونحن كوحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة نعاهد بالسير على خطى ودرب الشهداء حتى الرمق الأخير من دمائنا، نتقدم بأحر التعازي لجميع عوائل الشهداء”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: