كوسوفو تعلن استعادة 11 شخصاً من سوريا  

أعلن شيلال سفيكلا وزير داخلية كوسوفو استعادة 11 شخصا من ذوي عائلات داعش من مخيمات شمال شرق سوريا  إلى  بلاده.

وقال سفيكلا في تغريدة له على تويتر :” لقد أعدنا الليلة الماضية 11 مواطنا كوسوفو من مناطق الصراع في سوريا. لا تزال كوسوفو عضوًا فخورًا ومخلصًا تمامًا فيالتحالف الولي ضد داعش “.

واضاف في التغريدة :” سنواصل معركتنا القوية ضد التطرف والإرهاب”.

وفي سياق متصل قامت الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بتسليم امراة وطفليها من ذوي عائلات داعش إلى وفد فنلندي زار مناطق الإدارة في 14 تموز الجاري

كما وأعلنت السلطات البلجيكية وصول 10 أطفال دون 12 عام و6 نسوة لذوي داعش  إلى البلاد كانوا يقطنون في مخيم روج بريف ديرك شمال شرق سوريا.

هذا وصرح  ألكسندر دي كرو رئيس الوزراء البلجيكي  في بيا ن يوم السبت انه “تمت إعادة عشرة أطفال من أبناء مقاتلين جهاديين وست أمهات إلى بلجيكا قادمين من مخيم الروج في شمال شرق سوريا”.

وأضاف  دي كرو قائلاً  “ليل الجمعة حطت طائرة على الأراضي البلجيكية تقل على متنها ست نساء وعشرة أطفال بلجيكيين دون 12 عاما قادمين من سوريا”.

وأشار دي كرو  إلى أن  النساء الست  تم نقلهم إلى السجن في حين أودع الأطفال النيابة المكلفة شؤون الشباب التي اتخذت التدابير اللازمة بموجب قانون حماية القاصرين.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: