1377حالة تسمم في كوباني جراء تلوث مياه نهر الفرات

يواصل الاحتلال التركي حبس مياه نهر الفرات عن سوريا ما أدى إلى تراجع منسوب تدفق المياه فيه إلى أقل من النصف وإصابة المياه بالعفن.
اشار الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الفرات أحمد محمود  وفق فضائية روناهي إلى أن حالات التسمم الناجمة عن تلوث نهر الفرات ازدادت, حيث بلغ 1377 حالة في مقاطعة كوباني في آخر إحصائية أعدتها هيئة الصحة.
وأضاف أن السبب يعود إلى قيام السكان بشرب الماء مباشرة من النهر الذي أصابه العفن نتيجة حبس الاحتلال التركي لمياهه .
وتابع رئيس هيئة الصحة حديثه قائلاً : بأنه وبعد دخولنا فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة التي تساهم في زيادة التلوث بالنهر من المحتمل أن نرى ازديادا كبيراً  في حالات التسمم هذا الشهر .
وبدأت تركيا بحبس   مياه نهر الفرات منذ الـ27 من كانون الثاني/يناير الفائت، وذلك ما تسبب بانخفاض كارثي في مستوى مياه النهر داخل سوريا
ما أدى إلى ظهور العديد من المشاكل وبالتحديد في مناطق شمال وشرق سوريا، كان أبرزها تلوث المياه بسبب ركود مجرى النهر وتوقفه عن الجريان و ظهور حالات التسمم نتيجة شرب هذه المياه  إضافة إلى خروج مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية عن الخدمة مما يهدد سبل معيشة نسبة كبيرة من أبناء شمالي وشرقي سوريا الذين يعتمدون على الزراعة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: