تنظيم(داعش) ينفي 12 شخصاً من أبناء البوكمال خارج دير الزور

#صدى_سوريا:

أصدر تنظيم “داعش” حكماً بالنفي بحق 12 شخصاً من أبناء مدينة البوكمال بريف دير الزور، إلى مناطق أخرى تقع

تحت سيطرته منها مدينة الرقة ومدينة الموصل العراقية، وذلك بتهمة التخابر مع جيش سوريا الجديد ومساعدته

في دخول المدينة في 29 أيار الماضي.

333333344444466666

ولأول مرة تصدر المحكمة التابعة لتنظيم “داعش” في مدينة البوكمال حكماً بالنفي بحق عدد من أبناء المدينة إلى

مكان آخر ضمن مناطق سيطرة التنظيم، وحيث لا تعتبر أحكام المحاكم الإسلامية لدى التنظيم بأحكام قضائية يقبل فيها الدفاع عن النفس بالذات أو بالوكالة، أو يقبل الاعتراض (النقض) على القرار الصادر، أصدرت محكمة التنظيم

في مدينة البوكمال حكماً بالنفي بحق مجموعة من الشباب عددهم 12 شخصاً وجميعهم من أبناء البوكمال، بتهمة

الانتماء السابق والقتال في صفوف الجيش الحر، والتخابر والتعاون الحالي مع جيش سوريا الجديد، ومساعدتهم على دخول مدينة البوكمال بتاريخ 29 أيار.

والأشخاص الذي صدر بحقهم حكم النفي وهم: (صحبي المحاوي، فوزي المحاوي، مهند دعاس المحاوي، صديق

راكع الخضير، عرفات الدليمي، سامر الأشعب، أحمد صالح اللطيف، أحمد فخري الظاهر، عماد علي اللطيف، إبراهيم راكع الخضير، عبيدة راكع الخضير، حمدان علي اللطيف).

وبحسب المعلومات الواردة من مدنية البوكمال فإن التنظيم يرغب بنفي أغلبهم إلى ما تسمى بولاية الموصل

العراقية، والبعض المتبقي إلى ما يسمى بولاية الرقة السورية، بينما لايزال التنظيم يبحث في حيثيات وملابسات

الاتهام واستكمال باقي الأدلة للتهمة المنسوبة بحقهم، كي يطبق حكم القصاص (الإعدام) بحقهم.

وبمناشدات عشائرية تدخل بعض وجهاء مدينة البوكمال للتحاور مع قياديين في التنظيم حول هذا القرار الجائر

والغريب من نوعه في مدينة البوكمال، وعرف من وجهاء البوكمال (الدكتور أسامة الحامد، الدكتور هاشم الجليد،

وعيفان السلمانفي محاولة قد تكون فاقدة النتيجة في رجوع التنظيم عن قرار محكمته في حكم النفي بحق أبناء مدينة البوكمال.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: