أمريكا ترفض مجدداً فكرة إنشاء منطقة حظر طيران ونعمل على إدارة التوتر بين الكورد السوريين وتركيا

#صدى_سوريا:

%d8%a7%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d8%a7

[highlight] أمريكا ترفض مجدداً فكرة إنشاء منطقة حظر طيران ونعمل على إدارة التوتر بين الكورد السوريين وتركيا [/highlight]

جدّدت الولايات المتحدة اﻷمريكية رفضها لفكرة إنشاء منطقة حظر طيران في الشمال السوري، ردًّا على الدعوات التركية لإقامتها.

وقال نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض الأمريكي “بن رودس”: إن الإدارة الأمريكية لا تعتقد أن إنشاء هذه المنطقة سيحل المشاكل الرئيسية هناك، مضيفًا أن الولايات المتحدة، ترغب في استخدام مواردها لمحاربة تنظيم الدولة وجبهة فتح الشام.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جدّد دعوة بلاده لإقامة منطقة آمنة في الشمال السوري تزامنًا مع البدء بعملية “درع الفرات” إلا أن الولايات المتحدة ما تزال تعرقل تلك الخطوة.

ومن جهة أخرى قال وزير الدفاع الأمريكي، اشتون كارتر، إن روسيا ستتحمل مسؤولية الأعمال التي يقوم بشار الأسد في سوريا، مشيراً إلى أن واشنطن تعمل على إدارة التوتر بين الكورد السوريين وتركيا .

وأوضح كارتر قائلا: “روسيا بإمكانها استخدام نفوذها لوضع حد للحرب الأهلية هذه.. وروسيا ستتحمل النتائج المترتبة على الأمور التي كان بإمكانهم تفاديها،” لافتا إلى أنه ومنذ ما حصل الصباح (الهجوم بغاز الكلورين) يبدو أنه ومنذ اليوم على الأقل فإن الأمور لا تسير بالاتجاه الصحيح.”

وحول علاقة الولايات المتحدة الأمريكية مع كل من الوحدات الكوردية والأتراك في الملف السوري، قال كارتر: “الطرفان لا يتوافقان، ونحن نحافظ على التزاماتنا تجاه الطرفين، ونعمل مع الجانبين ونحاول إدارة التوتر الذي نفهمه.”

وأضاف كارتر أن إدارة التوتر بين الكورد السوريين والأتراك يتم بـ”بمعرفة تامة للطرفين بما يقوم كل منهما به، ونحن علينا إيجاد طرق للتعامل مع الجانبين بحيث لا يتدخل أي طرف بالآخر خلال مطاردتهما لأهدافهما المنفصلة.”

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: