كلينتون ترفض دعوة من المكسيك لزيارتها

#فدنك_نيوز مركزالأخبار:

Secretary of State Age: 61 Current job: U.S. Senator, New York Previous posts:  Partner, Rose Law Firm, Little Rock, Ark., 1976-92; first lady of the U.S., 1993-2001 After being the first former first lady to serve as a U.S. Senator, Clinton is poised to become the first to serve in a Presidential Cabinet. Clinton was elected as a Senator of New York in 2000 after moving to the state the year before. In the Senate, she served on the Armed Services Committee and made a point of building cross-party coalitions on some issues. Although she and Obama questioned each other's abilities during a hard-fought Presidential primary, they have taken pains more recently to express confidence in one another. Taking a high-profile foreign-policy position means she's unlikely to have a hand in any health-care policies under Obama, perhaps exorcising the specter of her failure to reform health care early in her husband's Presidency. Before Clinton's nomination was announced, former President Bill Clinton agreed to disclose donors to his foundation and accepted limits on fundraising that could pose conflicts.

[highlight] كلينتون ترفض دعوة من المكسيك لزيارتها [/highlight]

سافا علي ….

قالت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون إنها لن تقبل دعوة الرئيس المكسيكي لزيارة بلاده بعد الحادث الذي أثاره منافسها الجمهوري دونالد ترامب هناك.

وفي مقتطفات خطية من مقابلة مع قناة “إيه.بي.سي نيوز” تبث في وقت لاحق الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول، ردت كلينتون ببساطة بـ”لا” عندما سئلت عما إذا كانت ستزور المكسيك قبل الانتخابات التي تجري في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني دون أن تدلي بتفصيلات أكثر.

وقالت كلينتون في المقابلة: “خرج ليقول شيئا واحدا وعارضه الرئيس المكسيكي بشكل شبه فوري”، مردفة: “إنه لا يعرف حتى كيف يتواصل بشكل فعال مع رئيس دولة.. وأعتقد أن هذه نتيجة واضحة تماما من هذه الزيارة”.

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية المكسيكية كلوديا رويز ماسيو في تغريدة على تويتر: “نتفهم ونحترم قرارها لاقتراح الوقت وعقد اجتماع”.

وقدم بينا نييتو دعوتين لكلينتون وترامب الشهر الماضي وتوجه ترامب إلى مكسيكو سيتي الأربعاء الماضي لعقد اجتماع بدا أنه ودي لكنه كشف فيما بعد عن توترات عميقة.

وينتقد ترامب المكسيك بشدة قائلا إن هذا البلد يرسل مغتصبين وتجار مخدرات إلى الولايات المتحدة. ودعا إلى بناء جدار على الحدود تموله المكسيك.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي مع بينا نييتو إنهما لم يناقشا من الذي سيمول إنشاء الجدار. وظل بينا نييتو صامتا بشأن هذه القضية خلال المؤتمر ولكنه قال فيما بعد على تويتر إنه أوضح أن المكسيك لن تمول الجدار.

المصدر: رويترز

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: