133 قتيلاً هي حصيلة العمليات العسكرية الأخيرة في البادية السورية خلال معارك الجيش السوري والميليشيات التابعة له ضد تنظيم ” داعش “

تتواصل العمليات العسكرية بشكل متصاعد ضمن مناطق متفرقة من البادية السورية، حيث يواصل تنظيم “داعش” نشاطه الكبير جداً مستهدفاً تحركات ومواقع لقوات الجيش السوري والميليشيات الموالية لها عبر نصب كمائن واستهدافات وهجمات، بدورها تواصل الأخيرة محاولاتها للحد من نشاط التنظيم الكبير عبر شن هجمات بإسناد جوي مكثف من قبل الطائرات الحربية الروسية.

وتتركز الاشتباكات العنيفة بين الطرفين على محاور في بادية السخنة بريف حمص الشرقي عند الحدود الإدارية مع دير الزور، بالإضافة لاستمرارها في مثلث حماة – حلب – الرقة، وسط قصف واستهدافات مكثفة بالإضافة لضربات جوية روسية مستمرة بشكل مكثف أيضاً.

ومع استمرار العمليات العسكرية، وثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية الفادحة خلال القصف الجوي الروسي والاشتباكات والاستهدافات منذ مطلع شهر تشرين الأول الجاري، حيث ارتفع تعداد قتلى عناصر تنظيم “داعش” إلى 70، بينما ارتفع تعداد قتلى عناصر قوات الجيش السوري والمليشيات الموالية لها إلى 63، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: