كلينتون: أمريكا أمل الأرض الأخير

#فدنك_نيوز مركزالأخبار:

Secretary of State Age: 61 Current job: U.S. Senator, New York Previous posts:  Partner, Rose Law Firm, Little Rock, Ark., 1976-92; first lady of the U.S., 1993-2001 After being the first former first lady to serve as a U.S. Senator, Clinton is poised to become the first to serve in a Presidential Cabinet. Clinton was elected as a Senator of New York in 2000 after moving to the state the year before. In the Senate, she served on the Armed Services Committee and made a point of building cross-party coalitions on some issues. Although she and Obama questioned each other's abilities during a hard-fought Presidential primary, they have taken pains more recently to express confidence in one another. Taking a high-profile foreign-policy position means she's unlikely to have a hand in any health-care policies under Obama, perhaps exorcising the specter of her failure to reform health care early in her husband's Presidency. Before Clinton's nomination was announced, former President Bill Clinton agreed to disclose donors to his foundation and accepted limits on fundraising that could pose conflicts.

[highlight] كلينتون: أمريكا أمل الأرض الأخير [/highlight]

سافا علي …..

كررت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون إصرار الرئيس باراك أوباما على “استثنائية” أمريكا، واعتبرت أن بلادها “أفضل وآخر أمل للكرة الأرضية”.

وجاءت تصريحات كلينتون هذه يوم الأربعاء 31 أغسطس/آب خلال لقاء مع ناخبين في ولاية أوهايو.

وقالت وزيرة الخارجية السابقة: “تعد الولايات المتحدة أمة استثنائية. إنني أعتقد أنه، مثلما قاله أبراهام لينكولن، إنها ما زالت آخر وأفضل أمل للأرض”.

وذكرت كلينتون أيضا تصريحات للرئيس الأسبق رونالد ريغان الذي قارن الولايات المتحدة مع “مدينة منورة على التل”، وتصريحا لروبرت كينيدي، شقيق جون كينيدي، وصف أمريكا بأنها “دولة عظيمة غير أنانية ورحيمة”.

وتابعت كلينتون أنها تشاطر خصمها الجمهوري دونالد ترامب اعتقاده بأن دولا أخرى قد تجد غضاضة في مثل هذه التصريحات عن عظمة الولايات المتحدة، واستطردت متوجهة إلى تلك الدول: “ربما أنتم لا تريدون أن تسمعوا ذلك، لكن عدم رغبتكم لا تعني أن ذلك ليس حقيقة”.

وشددت المرشحة على أنه لا دولة في العالم، بما في ذلك روسيا والصين، تتمتع بحلفاء موثوقين مثل حلفاء أمريكا.

كما دعت كلينتون في كلمتها إلى تحديث القوات المسلحة الأمريكية من أجل الرد على المخاطر الخارجية، التي تعتقد المرشحة أنها تنبثق من جانب روسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية وكذلك من التنظيمات الإجرامية والإرهابية.

وأضافت أن كل مواطن أمريكي يتحمل مسؤولية هائلة بسبب جنسيته، لأن قرارات وخطوات الولايات المتحدة تؤثر على مصير المليارات من الناس.

المصدر: وكالات

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: