مجالس الشهباء تدين المجازر التركية ,,,و الفصائل العسكرية تحمل التحالف الدولي المسؤولية

#صدى_سوريا:

تدخل تركيا

[highlight] مجالس الشهباء تدين المجازر التركية ,,,و الفصائل العسكرية تحمل التحالف الدولي المسؤولية [/highlight]

تقرير : احمد قطمة

نفذت يوم الأحد مجالس الشهباء وقفة احتجاجية في مدينة “أرفاد – تل رفعت” تنديدا بالمجازر التي ارتكبتها الطائرات التركية  في قريتي “بئر كوسا” و “الصريصات” بريف “جرابلس” .

و شارك في الوقفة الاحتجاجية كلا من مجالس مناطق الشهباء , مجلس منطقة الباب , مجلس مدينة أرفاد – تل رفعت , مجلس بلدة كفر نايا , مجلس بلدة كفر ناصح , شيوخ و أعيان ريف حلب الشمالي , التحالف الوطني الديمقراطي السوري.

حيث قرأ “محمد حج مصطفى” الرئيس المشترك لمجلس مدينة “أرفاد – تل رفعت” البيان و قال فيه : في ظل التطورات المتسارعة الأخيرة و تكالب قوى الشر العالمي على الشعب السوري عامة و على أهلنا في ريف حلب الشمالي و جرابلس خاصة و بمساندة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ترتكب مجازر وحشية بحق أهلنا المدنيين .

و اتهم المحتجون القوات التركية بتنفيذ قصف عشوائي متعمد وسط صمت دولي مروع , بحجة القضاء على الإرهاب و الإرهابيين .

و قال المحتجون أن الطائرات التركية لا تقصف الإرهابيين (في إشارة إلى داعش) بل بأنها تدعم فصائل إسلامية متطرفة , معتبرين دخول القوات التركية إلى جرابلس احتلالاً للأراضي السورية و انتهاكاً سافراً لحدودها .

و أكد المحتجون أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يتحمل مسؤولية  ارتكاب تلك المجازر الوحشية المتكررة .

تركيا
من جهة أخرى ألقت مجموعة فصائل عسكرية تابعة للجيش السوري الحر عاملة في مناطق الشهباء اليوم الأحد بياناً هي الأخرى بمدينة “أرفاد – تل رفعت” حضرها مراسلنا , أدانت من خلاله احتلال القوات التركية أراضي سورية  , متهمين إياها بارتكاب مجازر بحق الأهالي المدنيين في ريف “جرابلس” الجنوبي في قريتي “بئر كوسا” و “الصريصات” عبر قصفها بالطيران الحربي .

و أكدت تلك الفصائل أنها تقف في خندق واحد إلى جانب مجلس جرابلس العسكري و أهالي المدنية في جرابلس وريفها لمواجهة الاعتداءات التي حصلت .

و شارك في البيان كل من الفصائل التالية من الجيش السوري الحر : 1- جيش الثوار 2-  اللواء 99 مشاة 3-  لواء السلاجقة 4-  قوات جبهة الأكراد 5-  لواء مغاوير حمص 6-  لواء الشمال الديمقراطي 7-  لواء الحمزة 8-  قوات العشائر بريف حلب 9-  لواء المهام الخاصة 10-  كتائب ثوار أرفاد .

و حملت تلك الفصائل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية ما حصل من مجازر بحق المدنيين العزل في “جرابلس” وريفها اثر استهدافها بالطيران الحربي .

و قالت تلك الفصائل أن مواقع تنظيم “داعش” لا تبعد سوى أمتار عن القرى المحررة و لا يستهدفها الطيران الحربي لدى التحالف .

يذكر أن القوات التركية كانت قد اقتحمت الأراضي السورية في الرابع و العشرين من الشهر الجاري بحجة محاربة داعش , بيد أن المراقبين يتهمون “تركيا” بالتحجج داعش لكنها تهدف لضرب الأكراد السوريين و مشروعهم الديمقراطي .

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: