منظمة الهلال الأحمر تكشف عن 18 حالةً مرضيةً حرجةً في مضايا بدمشق

#صدى_سوريا:

مضايا_دمشق:

كشفت منظمة الهلال الأحمر اليوم الجمعة  18 حالة مرضية حرجة من بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق، بعد أن توفيت أمس طفلة بعد ساعات من ولادتها في البلدة بسبب الحصار.

حيث ان منظمة الهلال الأحمر أخلت 18 حالة مرضية حرجة بينهم أطفال، من بلدة مضايا، بعد أيام على مناشدات الأمم المتحدة والهلال الأحمر وجميع الأطراف المعنية لإخلائهم.

كما ان المرضى الذين خرجوا من البلدة اليوم، خرجوا بدون مرافق، لأن المرافق يحسب على أنه مريض، لذلك كان لا بد من استغلال كل شاغر لإخلاء أكبر عدد من المرضى، مشيرة إلى أن الوجهة هي مستشفى المواساة في دمشق.ئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

قائمة أسماء المرضى الذين تم إخلاؤهم اليوم، ومن بينهم الطفل يمان عز الدين والشابة نسرين الشماع، المصابين بالتهاب السحايا.

أكدت المنظمة إلى وجود مرضى آخرين بحاجة لإخراجهم إلى مستشفيات دمشق لتلقي العلاج، إلا أن الحالات التي أُخليت اليوم كان الأخطر من بينها.

وتوفيت الطفلة شام أمس بعد ست ساعات من ولادتها في البلدة بعملية قيصرية، بوزن 1.7 كغ، وكانت حالتها سيئة لغياب الغذاء عن الأم، وبحاجة لحاضنة لتحسين وضعها الصحي.

وكانت ناشدت الهيئة الطبية في بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق الأمم المتحدة والهلال الأحمر وجميع الأطراف المعنية، لممارسة الضغوط لإخراج جميع الحالات المرضية الحرجة من البلدة لتلقي العلاج والرعاية الصحية المطلوبة، وبخاصة الطفل يمان والشابة نسرين المصابين بالتهاب سحايا حاد.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: