صدى الواقع السوري

أزمة بنزين “خانقة” في سورية .. ووزير النفط يوضح

#صدى_سوريا:

شهدت المحافظات السورية خلال الأيام القليلة الماضية ازمة في مادة البنزين وصعوبة في الحصول عليها.

 

وامتدت طوابير السيارات لعدة أمتار أمام محطات الوقود في أغلب المحافظات السورية كـ اللاذقية وطرطوس ودمشق وريفها.
ويعيد ذلك إلى الأذهان الكابوس الذي عانى منه سائقو السيارات مرات عدة هذا العام بسبب نقص تزويد المحطات العامة والخاصة بمادة البنزين.ضضضضضضضضضضضضض

 

ومن جهته أكد وزير النفط والثروة المعدنية السوري علي غانم ان الاختناق الحاصل في مادة البنزين عابر وسينتهي خلال الايام القادمة تزامنا مع طرح كميات إضافية من المادة تباعا وان الوزارة بدأت باتخاذ الإجراءات اللازمة التي ستنعكس إيجاباً على سوق التوزيع.

وأشار الوزير غانم خلال اجتماع تتبع عمل المؤسسات والشركات العائدة لوزارة النفط الى ان هذا الاختناق ناتج عن “زيادة الطلب على مادة البنزين حيث تمثل هذه الفترة ذروة الاستهلاك” إضافةً إلى “تأخر ورود النواقل” ما أدى إلى عدم القدرة على طرح كميات أكثر تتناسب مع زيادة الطلب مبينا ان الكميات المسلمة إلى المحافظات هي ضمن معدلات الاستهلاك الحقيقي.

 

واوضح غانم أن هناك إجراءات متخذة حالياً لتلافي حدوث أي اختناق مستقبلاً من خلال تعزيز المخازين والتعاقد على كميات مستقبلية تغطي حاجة السوق مؤكدا على الدور الرقابي من قبل الجهات المعنية في التشدد في عملية الرقابة ومنع الاحتكار ومكافحة كل المظاهر السلبية التي ترافق هذه الحالة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: