صدى الواقع السوري

بالصور من عامودا : تحيك السجاد والبسط اليدوي منذ 70عاماً

[highlight] #صدى_سوريا: [/highlight]

زغرفة عامودا

[highlight] تحيك السجاد والبسط  اليدوي  منذ 70عاماً [/highlight]

[highlight] تقرير :رنا الأحمدي [/highlight]

لا زالت صناعة البسط  قائمة لتاريخها في مناطق وأرياف مقاطعة الجزيرة شمال شرقي سوريا ومنها قرى بلدة عامودا على الرغم من صعوبة صناعتها ,ودخول الآلة لتستبدل اليد التي تبدعها، إلا أن “صناعة السجاد” التي تعتمد على الأنوال اليدوية ،ماتزال تحافظ على رواج كبير بين شرائح المجتمع المختلفة.

التقينا بزينب علو أحد مصنعات السجاد اليدوي بعامودا التي اطلعت الشبكة انها امتهنت الحرفة حوالي 70 عاماً وهي من اقدم المهن في المنطقة .

زغرفة عامودا3

وتقول علو: أنها تعلمت صناعة البسط والسجاد من والديها في مدينة ماردين بكردستان تركيا قبل زواجها من ابن عمتها سالم في ريف عامودا وانتقالها بعدها للعيش في المدينة .

وتضيف ” تتميز كل سجادة عن الأخرى بطول الوبرة ونوع النقش وإطار السجادة والشكل النهائي لها، وغالباً ما نستخدم “الصوف، القطن، كمواد أولية لصناعة السجادة”.

وتشرح زينب كيف كانت تستخدم النول اليدوي حيث تركب عليها خيوط طولية متوازية من القطن تشد بين نهايتي النول وبطول السجادة، وتستعمل آلة تدعى بـ”المكوك” تدخل فوق الخيوط وتحتها بالتناوب.

13936644_561627280707819_178856441_n

وتشير زينب البالغة من العمر حوالي 85 سنة أنها تعلمت من نساء غربي كردستان استعمال السنارة ونسج الجوارب الصوفية والطرابيزات الصوفية التي ما تزال  حفيداتها  تستخدمها لأغراض جمالية في البيت ,كما انها تفضل الصلاة على سجادتها اليدوية رغم امتلاكها السجادات الصناعية .

ودعت زينب إلى الاهتمام بصناعة البسط والسجاد اليدوي لأنه نوع من أنواع الحفاظ على التراث الشعبي ودعمه للوقوف في وجه عاتيات التطور ,ونقول :” الفنان المعاصر عندما يصنع السجاد اليدوي فهو يستخدم المواد ذات الأصل الطبيعي التقليدي مثل الصوف والوبر والنباتات القصبية، كما يستخدم في التلوين الألوان الطبيعية الواضحة والأشكال الهندسية أو اليدوية المستوحاة من الحياة اليومية التي تعبر عن البيئة التي في الغالب ما تكون بيئة زراعية ريفية جميلة “.

ويشار إلى أن  صناعة السجاد اليدوي تتحدى الزمن، وتحتفظ بسحرها ومكانتها رغم مرور سنوات طويلة، حيث تتربع على عرش الصناعات التراثية التي تقاوم الانقراض والتغريب فاحتفظ بطابعه التقليدي بدون استخدام الماكينة الحديثة في صناعة السجاد.

[highlight] صور أخرى مرفقة : [/highlight]

13898595_561627220707825_1255411336_o 13950959_561627184041162_1565366125_o 13951063_561626924041188_251456511_o 13957645_561626864041194_899006139_n

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: