صدى الواقع السوري

محرر الإيزديات لـVedeng :ألـ YPG حررت عدداً من المختطفات الإيزديات ,وناجية ألتقت بمغتصبها الداعشي في ألمانيا

#صدى_الكُرد:

محرر الأيزيديات

[highlight] محرر الإيزديات لـVedeng :أل( YPG) حررت عدداً من المختطفات الإيزديات ,وناجية ألتقت بمغتصبها الداعشي في ألمانيا [/highlight]

 

إعداد الحوار:لامارأركندي

 

تطرق محرر المختطفات الإيزيدياتأبو شجاع دنايي “لشبكة “Vedeng” الإعلامية عن مهمته الإنسانية في تحرير الكرديات الايزيديات اللواتي وقعن أسيرات بيد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش بعد هجومه على منطقة “شنكال ” في الثالث من آب /أغسطس 2014,وقال :” هول الكارثة بعد أحداث شنكال صيف 2014 دفعني ,ومن منطلق فردي وإنساني إلى تأسيس خلية مؤلفة من سبعة أشخاص حملت أسم “البحث عن المختطفات” ومهمتها إعادتهن لذوهن”. 

 

وأشار دنايي أنه دخل الأراضي السورية بعد أحداث شنكال حوالي الشهرين بمساعدة اصدقاء قدامى , مبيناً أن مهمة الخلية  كللت بالنجاح وحررت (432) من الأطفال والنساء من قبضة التنظيم.

 13672391_645129338974048_664202949_n

[highlight] تحرير7 إيزديات في 5 أيام [/highlight]

 

وكشف دنايي لفدنك أن مهمة الخلية الأولى بدأت بتحرير سبعة ايزديات بعد ورود معلومات عن وجودهن في منزل اثنين من عناصر تنظيم داعش  في مدينة (رقة) معقل التنظيم في سورية ,ونوه أبو شجاع أن الداعشيين كان أحدهما ينحدر من الأصول اللبنانية والآخر استرالي الجنسية ,وقال:” بعد مراقبة المنزل لخمسة أيام تمكنا من تهريبهن وبعدها بثلاثة ايام استطعنا ادخلهن إلى الحدود التركية بطريقة غير شرعية من منطقة “كلس “التابعة لغازي عنتاب ومنها تم العبور إلى إقليم كردستان العراق من بوابة “إبراهيم خليل” في مدينة “زاخو” وسلمن لعوائلهن في مخيمات “دهوك “.

 13672375_645116992308616_820297454_n

[highlight] المختطفات قديسات [/highlight]

 

وحول عودة الناجيات وإعادة ادماجهن في المجتمع من جديد أشار أبو شجاع  واصفاً المختطفات بالقديسات  :”الجميع يكن للعائدات الإحترام ,وشبابنا يتزوجون منهن بكل سرور وسعادة وتقدير لأنهن عفيفات طاهرات في نظر كل ايزيدي, ويتم أخذهن إلى لالش ليتباركن “, وتابع دنايي مبيناً أن المختطفات كن أسرى لدى أقوى قوى ظلامية قذرة ,ولا أحد منهن ألتحقن بداعش بحريتهن لأنهن أصبحن ضحية لهجوم من قبل المتطرفين النذلة على حد قوله.

 13639681_645129265640722_343407334_o(1)

وأكد المحرر أن الايزديين تعرضوا عبر التاريخ لهجمات إبادة ,ومجازر على يد الخليفة الراشدي “عمر بن خطاب” الملقب بالفاروق لعدله  , وقال :”قتل رجالهم وأخذ نسائهم كسبايا وأموالهم كغنيمة كما فعلها داعش اليوم “,واشار أبو شجاع أن الايزديين كان سيتجاوز عددهم عشرات الملايين إلا أن حملات الإبادة التي شنت ضدهم لم يبقي منهم سوى مليون  ايزيدي فقط في معظم أنحاء العالم بسبب حملات الإسلام عليهم التي رافقتها مجازر أواعتناق الدين بقوة السيف, والتي تعرضوا لها من حقبة الخلفاء الراشدين  وبعدها الاتراك واليوم داعش ,وقال :” الايزديين هم أول من عرفوا الله في العالم , وكلمة از داي  بالكردية تعني خالقي ومن هنا جاءت تسمية الايزدية ,تمت إبادتنا باسم الله الذي كنا السباقين في عبادته “.

 

[highlight] أل(( YPG)) حررت عدد من المختطفات [/highlight]

 

وأفاد دنايي أن وحدات الحماية الشعبية أل (( YPG)) في غربي كردستان سوريا قد حررت عدداً كبيراً من المختطفات في الهول بالحسكة ,وكري سبي “نل ابيض” وشدادي وسد تشرين , وتابع مضيفاً أن تنظيم داعش عندما يشعر بهجوم وحدات الحماية الكردية على مرتكزاته يعمد على نقل الايزديات إلى مناطق آمنة كما فعلها سابقاً في تل أبيض وشدادي وسد تشرين ,منوهاً ان عدداً من الايزديات كانت موجودات في مدينة “منبج” المحاصرة من قبل قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب ومجلس منبج العسكري

 

[highlight] وتم نقلهن إلى مكان آخر كما أعتاد التنظيم فعلها ,لاستخدامهن كدروع بشرية فيما بعد . [/highlight]

 

وذكر أبو شجاع عشرات حالات الانتحار حصلت بين الايزديات الرافضات للعبودية الجنسية ,ومنها الرمي من سطوح عالية أو عن طريق الكهرباء أو الرمي في النهر أو الحرق .

 

وزاد دنايي :” هناك عشرات من المختطفات قتلوا أثناء القصف السوري ,والروسي والفرنسي والعراقي وطائرات التحالف على معاقل التنظيم في سوريا ,والعراق حيث تواجدت فيها المختطفات”.

 

[highlight] ناجية ألتقت بمغتصبها الداعشي في ألمانيا [/highlight]

 

وكشف محرر الايزديات عن إحدى الناجيات أنها ألتقت بالصدفة بمغتصبها في أحد أسواق مقاطعة “بادن فورتمبيرك “ بجنوب ألمانيا ,وتمكنت من التقاط صورتين له بدون أن ينتبه الداعشي الذي كان بصحية زوجته ,وأشار أن الناجية سلمت الصور للأجهزة الأمنية الألمانية وشرحت لهم تفاصيل تعرضها للأسر على يد أسيرها الداعشي السوري الأصل.

 

ووضح المحرر الكردي أن حوالي3200 من الأطفال والنساء مازالوا أسرى بيد تنظيم وأغلبهم في سوريا .

 

[highlight] الكندي لم يحرر ناجية واحدة وكذلك أوربا [/highlight]

 

وكذب دنايي ما روجته بعض وسائل الإعلام العالمية  عن تحرير رجل اعمال كندي يهودي الديانة من أصول مغربية  لعدد من الايزيديات والمسيحيات المختطفات وقال :” أطلق “ستيف مامان” حملة لجمع المال بذريعة تحرير المختطفات من يد داعش ,وجمع ملايين الدولارات من وراء ذلك و مع الأسف لم يحرر مختطفة واحدة “, وأكد المحرر أبو شجاع أن الكندي كان يأتي إلى المخيم الذي يتواجد فيه الناجيات في دهوك ,التي حررت على يد خلية البحث عن المختطفات فيلتقط  معهن صور ليروج لنفسه إعلامياً انه هو من أنقذهن , وأضاف انه كان يهدف لأقناع العالم أن منظمته حررت  المختطفات لكي يجمع مبالغ طائلة لقاء ذلك وقد نجح .

 13663499_645128748974107_270253661_o

واختتم المحرر الإيزيدي دنايي حديثه مؤكداً أن الحكومة الألمانية استقبلت 1160ناجية من النساء ,والأطفال ضمن برنامج معالجة الحالات النفسية ,ولغرض تأهيلهن للعودة إلى حياتهن الطبيعية ,ودعا إلى أخذ المزيد منهن ,وأضاف مؤكداً عن تعاون أية جهة أوربية في تحرير واحدة من الأسيرات الايزديات ,ولم تقدم المساعدة لخلية البحث عن المختطفات على حد وصفه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: