صدى الواقع السوري

الثكنة الفرنسية من المعالم الأثرية الهامة في شمال سوريا – روجآفا

#صدى_سوريا:

 الثكنة الفرنسية في ديرك3

[highlight] الثكنة الفرنسية من المعالم الأثرية الهامة في شمال سوريا – روجآفا [/highlight]

اسرين كوجر

تعتبر مدينة ديرك بمقاطعة الجزيرة في روج افا (شمال سورية ) من احدى المدن التي تشتهر بالمعالم الاثرية القديمة ومنها تعود إلى العصر الروماني وكما يوجد معالم اقدم من ذلك ومن المعالم الاثرية التي تتميز بها مدينة ديرك هي الثكنة الفرنسية او المشنقة الفرنسية .

 الثكنة الفرنسية من المعالم الاثرية القديمة في ديرك  وتقع في شرق المدينة  , بنيت من قبل الحكومة الفرنسية في وقت الانتداب الفرنسي على المدينة وتم تخطيطها من قبل مهندسون فرنسيون حسب ما اكدت بعض المصادر لمراسلة فدنك نيوز.

الثكنة الفرنسية في ديرك2

يتداول بين اهالي المنطقة اسم الثكنة العسكرية باسم المشنقة الفرنسية حيث لا توجد أي صحة لهذا التسمية حيث تم تسميتها من قبل آهالي المدينة .

واستمر حكم الفرنسي على المدينة من عام 1920 – 1946 وقد تم بناء الثكنة في عام 1926 .

ويتألف الثكنة من بناء بتصميم هندسي مميز اعتمد  على الحجر الاسود في تأسيس البناء  وهذا ما كسبتها القوة والرصانة , حيث كانت تضم الثكنة عدة قطع عسكرية ومستودع للمواد الغذائية والالبسة وسجن تحت الارض لاتزال اثارها موجود وكانت الثكنة  مسورة من كافة الجهات , وكذلك بناء خاص للتواصل ما بين المنطقة و العاصمة الفرنسية باريس ولكن الان لم يبقى منها شيء سوى اثار تلك المعالم .

الثكنة الفرنسية في ديرك

ولم يبقى من الثكنة سوى بناء عالي فيه سلم في وسط البناء للاستطلاع على المنطقة بواسطة المنظار وحيث كان بإمكانهم رؤية جميع مناطق المحيطة بمدينة ديرك مثل عين ديور ودير الغصن وغيرها من المناطق التي تبعد عدة كيلو مترات عن المدينة , كما كان بإمكانهم رؤية بعض القرى التابعة للدوالة التركية لتعقيب التحركات التي تحصل واعلام الضباط بها.

و اكدت المصادر المحلية من المدينة بانه أثناء الإنتداب بعدم وجود أي عسكري فرنسي في مدينة ديرك حيث كان اغلب جنودهم من المسيحين والكرد الذين انضموا إلى الجيش الفرنسي مقابل راتب شهري اما النقيب المشرف على الفرقة كان يدعى براهام وهو ارمني الجنسية , حيث كان الجنود في وقتها يتراوح عددهم ما بين 112-115 جندياً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: