وقالت صحيفتا “التايمز” و”الديلي تلغراف” إن أجهزة الاستخبارات الأوروبية، حذرت من أن تنظيم داعش سيجعل السياح في هذه المنتجعات هدفه المقبل خلال فترة الصيف الحالي.

لكن “التايمز” و”الديلي تلغراف” لم توضحا ما إذا كان رجال الأمن هؤلاء تابعين للشرطة البريطانية أم الفرنسية.

 وأشارت الصحيفتان إلى قرار اتخذته السلطات الفرنسية بمنع إدخال حقائب الظهر والحقائب غير الشفافة إلى الشواطئ الفرنسية، مع فرض غرامة على المخالفين أو منعهم من دخول الشواطئ.