صدى الواقع السوري

اختتام أعمال مسابقة “فيان أمارى” الأول للقصة و الشعر في “عفرين” , و تكريم الفائزين

#صدى_سوريا:

أحمد قطمة

[highlight] اختتام أعمال مسابقة “فيان أمارى” الأول للقصة و الشعر في “عفرين” … و تكريم الفائزين [/highlight]

تقرير : أحمد قطمة

اختتم يوم الثلاثاء في مدينة “عفرين” أعمال مسابقة الشهيدة “فيان أمارى” الأول للشعر و القصة , و الذي أقيم على مسرح المركز الثقافي في مدينة “عفرين” تحت شعار ( الأدب الحر هو هوية المجتمع الحر ) .

حيث أقيمت المسابقة بإشراف لجنة الأدب الكردي التابعة لمؤسسة اللغة و الأدب الكردي في المقاطعة, و شارك في مسابقة القصة حوالي 20 قصة, بينما شارك في مسابقة الشعر حوالي 40 نص شعري.

و قال مراسلنا أن لجنة التحكيم ضمت 8 نقاد للشعر و القصة هم كل من : صلاح يوسف , رابرين خليل , دليل حسن , فاطمة سيدو , وليد بكر , هيفا حبش , نارين ايبو و سلوى حموشورو .

عفرين أحمد

و كانت المسابقة قد انطلقت يوم الاثنين و ألقيت فيها مجموعة كلمات منها كلمة لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي , مؤسسة عوائل الشهداء و لجنة إدارة المسابقة و غيرها  , ثم تم قراءة النصوص المشاركة في مسابقتي القصة و الشعر .

أما اليوم الثاني للمسابقة و هو يوم الثلاثاء فتم فيها عرض مقطع مصور يلخص بعض الأجزاء من حياة “فيان أمارى” المقاتلة الكردية التي فقدت حياتها في كوباني في 26-7-2016 خلال المعارك مع المتطرفين الإسلاميين .

فيما بعد أعلنت لجنة إدارة المسابقة عن أسماء الفائزين في مسابقتي الشعر و القصة , ففي مسابقة الشعر نال “روني رشو” الجائزة الثالثة , في حين ذهبت الجائزة الثانية ل “شيرين حسين” , و كانت الجائزة الأولى من نصيب “اراس حسو” من كوباني .

و في مسابقة القصة نالت “ايتان شيخ عيسى” الجائزة الثالثة عن عملها (27 يوم بين دجلة و الفرات) , بينما نال “هيثم مسلم” الجائزة الثانية عن عمله (توأمية الحرب و الصمت) , فيما كانت الجائزة الأولى من نصيب “حسين حسين” عن عمله ( 3 دقائق تعذيب).

و قال “صلاح يوسف” الإداري في المسابقة أن هذه المسابقة تقام لأول مرة و هي على صعيد “كردستاني” , أي تشمل روج آفا و الأجزاء الأخرى و توجد مشاركة كبيرة من “شمال كردستان” .

و أكد “يوسف” أن الهدف الأساسي لهذه المسابقة هو استذكار الشهيدة “فيان أمارى” , و العمل على الارتقاء بالعمل الأدبي الكردي و النهوض بالأدب و اللغة الكردية , مضيفا أن هذه المسابقة ستقام بشكل سنوي و لكن ليس من الضروري أن تقام في كل مرة في “عفرين” فقد تقام العام القادم في مدينة أخرى ك”كوباني” أو غيرها .

و قد اختتمت أعمال المسابقة بتكريم بعض المؤسسات كمؤسسة عوائل الشهداء و وحدات حماية الشعب و المرأة و حركة الثقافة و الفن .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: