صدى الواقع السوري

1،2 مليار ليرة مصروف السوريين من البنزين يومياً و عدد المحطات العاملة تصل إلى 1400 محطة

أكد مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) مصطفى حصوية أن عدد محطات الوقود العاملة في سورية يبلغ قرابة 1400 محطة في كافة المحافظات، موضحاً أن عدد محطات الوقود التابعة للقطاع العام هي 36 محطة أي بما يعادل 2.5 بالمئة من إجمالي عدد المحطات، حيث عدد محطات القطاع الخاص يعادل 1364 محطة.

ولفت إلى أنه اعتباراً من بداية الشهر العاشر سيتم زيادة مخصصات محطات الوقود من طلبات المازوت لتغطية الحاجة الزائدة للموسم الشتوي بقصد التدفئة حيث سيتم توزيع 259 طلباً لمادة المازوت على المحطات يومياً أي بما يعادل 5.96 ملايين ليتر مازوت، أي إن مبيعات محطات الوقود اليومية من مادة المازوت تصل لحوالي 1.07 مليار ليرة سورية، على أساس سعر ليتر المازوت 180 ليرة سورية.

فيما يتم توزيع 231 طلباً لمادة البنزين على محطات الوقود يومياً أي ما يعادل 5.31 ملايين ليتر أي يباع يومياً في محطات الوقود بحوالي 1.195 مليار ليرة سورية على أساس سعر ليتر البنزين بـ225 ليرة سورية، أي أن مبيعات محطات الوقود في سورية من المحروقات (مازوت وبنزين) يبلغ أكثر من 2.267 مليار ليرة سورية يومياً (2.3 مليار ليرة تقريباً).

وأشار حصوية إلى أن محطات الوقود التابعة لشركة محروقات تعتبر هي صمام الأمان لتأمين المحروقات كونها تزود بالمشتقات النفطية من المازوت والبنزين طالما أنها تبيع المادة بدون تحديد مخصصات يومية لها، بينما محطات القطاع الخاص يتم تحديد احتياجاتها اليومية عن طريق لجنة المحروقات في المحافظة، فهي التي تحددها بشكل يومي وفق الطلبات المرسلة إليها.

وأوضح حصوية أن هناك خطة لزيادة عدد محطات الوقود التابعة لشركة محروقات في كافة المحافظات، حيث تتضمن خطة العام القادم إنشاء خمس محطات في عدة محافظات منها ما قد بدأت المباشرة بها والبقية ستبدأ مع بداية العام القادم.

وأكد أن شركة محروقات بالإضافة لدورها في تزويد المحطات بمواد المحروقات فهي تقوم بالرقابة والتأكد من عدم التلاعب من قبل أصحاب المحطات من خلال التوقف عن تزويدها بالمواد، ولكن الجهة الرئيسية المسؤولة عن رقابة وضبط التلاعب في محطات الوقود فهي مديريات حماية المستهلك التابعة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التي تحدد نوع المخالفة وعقوبتها وغرامتها، مع وجود تعاون دائم مع شركة محروقات وفرعها في المحافظات لضبط عملية البيع ومنع الغش والتلاعب والتهريب.

ونوّه حصوية بأن عدد الطلبات لكل محافظة يتم وفق احتياجات كل محافظة، فهناك محافظات تخصص بـ 28 طلباً يومياً ومحافظات بـ50 طلباً يومياً بما يعادل 22 ألف لتر للطلب الواحد، وذلك وفق ما تراه الشركة من حاجة المحافظات بحيث تغطي الاحتياجات دون نقصان مع استمرار عملية المراقبة والضبط ومنع التلاعب والتهريب

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: