يحدث في عفرين : بعد إصابة جنود أتراك بفيروس “كورونا”…الحجر على جميع أفراد كادر المشفى

أكدتْ مصادر خاصة من عفرين لوكالة صدى الواقع السوري vedeng أن إدارة المشفى العسكري في المدينة فرضت مساء أمس الاثنين، الحجر الصحي على 70 شخصاً من كوادرها العاملة، من  أطباء وممرضين وإداريين.

وفي التفاصيل : أفادتْ المصادر بأن خمسة جنود أتراك من أصل ثمانية، كانوا قد نقلوا إلى المشفى في وقت سابق، واثبتت الفحوصات الطبية أنهم مصابون بفيروس “كورونا” المستجد.

ومن المقرر أن تجرى إدارة المشفى فحوصات طبية لجميع عناصر الكادر، من أجل التأكد إن كان قد حدث أي حالات عدوى وانتقلت بين أوساط العاملين.

وقالتْ المصادر أيضاً : «إن إجراءات الحجر، شملت أيضاً أحد مراكز القوات التركية في شارع الفيلات الواقع ضمن منطقة المربع الأمني داخل المدينة، حيث يقع ذلك المبنى أيضاً بالقرب من مشفى أفرين المسمى حالياً بـ “مشفى دار الشفاء”، ويُعتقد أن العسكريين المصابين كانوا قد نقلوا منه إلى المشفى العسكري ».

ولفت المصدر إلى «أن القوات التركية منعت كوادر المشفى العسكري من الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام حول الحادثة »، لافتاً إلى أن المصابين الأتراك جرى نقلهم يوم أمس إلى الأراضي التركية.

وأكد موقع “العربي الجديد” أن القوات التركية، نقلت مساء أمس الاثنين، ثمانية عسكريين أتراك، من مدينة “عفرين” إلى الأراضي التركية، للاشتباه في إصابتهم بفيروس “كورونا”. مشيراً إلى أن العسكريين المشتبه بهم هم عناصر من القوات الخاصة التركية المعروفة باسم “الكوماندوس”.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: