يحدث في درعا ..عناصر من “الفيلق الخامس” يمزقون صور اً للرئيس السوري بشار الأسد

بعد أن شيّع أهالي بلدة كحيل شرق محافظة درعا، أمس، أحد قتلى عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الذي قتل خلال الاشتباكات مع قوات الجيش السوري أمس الأول في بلدة محجة، في حين تحول التشييع إلى مظاهرة، هتف المشيعون ضد قوات الجيش والأفرع الأمنية وطالبوا بإسقاط النظام.

كما أفاد شهود عيان أيضاً وفاة أحد عناصر “الفيلق الخامس” من أبناء بلدة صيدا في الريف الشرقي لمحافظة درعا، متأثراً بجراحه التي أُصيب بها، أمس الأول، خلال الاشتباكات بين الفيلق وحاجز تابع لـ”أمن الدولة” في بلدة محجة , عقب ذلك، شهدت بلدة صيدا صباح اليوم توترا أمنيا على خلفية قيام مسلحين من اللواء الثامن التابع لـ”الفيلق الخامس” المدعوم من قِبل روسيا بتمزيق صور رئيس السوري “بشار الأسد”، احتجاجا على مقتل عنصرين من “الفيلق الخامس”.

كما وخرجت مساء الأمس مظاهرة شعبية في مدينة طفس في ريف درعا، طالب المتظاهرون بإسقاط النظام وإخراج المليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني من البلاد.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: