يحدث في الميادين …أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” يضرب قائده ضرباً مبرحاً , و السّبب ؟!

،أفادتْ مصادر محلية مطّلعة بأن خلافاً جرى بين قائد ميليشيا الدفاع الوطني في الميادين وأحد عناصره، داخل مدينة الميادين الخاضعة لنفوذ الإيرانيين والميليشيات الموالية لها وقوات الجيش السوري حيث قام العنصر بضرب قائده ضرباً مبرحاً، أمام “مقصف الربوة” بشارع الكورنيش ضمن المدينة، وذلك بعد أن قام القيادي بتوبيخ العنصر لتخلفه عن أداء مهامه العسكرية لنحو أسبوع.

ووفقاً للمصادر فإن العنصر كان تحت تأثير الكحول ورد على قائد الميليشيا بالضرب المبرح.

وفي سياق آخر وفي تاريخ الثالث من الشهر الجاري، عمدت دوريات مشتركة تابعة لـ “الشرطة العسكرية والأمن العسكري”، إلى شن مداهمات جديدة في مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات الجيش والإيرانيين بريف دير الزور الشرقي، وذلك بحثاً عن مطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية ، كما نفّذتْ الأجهزة الأمنية السورية  في 14 تشرين الأول الفائت حملة دهم واعتقال في مناطق عدة بريف دير الزور الشرقي خلال الأيام الأخيرة المنصرمة.

ووفقا للمصادر ، فإن عمليات الاعتقال تمت بهدف سوق الشبان إلى الخدمة الإلزامية، حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية نحو 50 شاباً من مدينة الميادين الخاضعة لنفوذ الميليشيات الإيرانية وبعض التشكيلات التابعة للجيش السوري، بالإضافة إلى اعتقال نحو 55 شاباً من بلدات “الزباري – سعلو – موحسن” في ريف دير الزور الشرقي.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: