وكيل الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من تفشي الكورونا في سوريا

وسط انتشار فيروس كورونا في العديد من بلدان العالم بشكل كبير حذر مارك لوكوك وكيل الأمين العالم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من تفشي فيروس كورونا المستجد في سوريا حيث قال في مجلس الأمن الدولي: انه من المتوقع أن يكون هناك تأثير مدمر على المجتمعات الضعيفة وسوريا حالياً تعد من الدول الضعيفة بسبب الحرب الدائرة فيها منذ عشر سنوات وما نجم عنها من تدمير في البنية التحتية ونزوح وهجرة الملايين من السوريين جراء الحرب

وأشار لوكوك إلى الصعوبات التي تواجهها سوريا في التصدي لفيروس كورونا حيث قال النظام الصحي في سوريا نظام هش بسبب الحرب كما ان الجهود التي تبذلها الحكومة السورية تعرقلها حركة السكان المكتظة بالإضافة إلى التحديات التي تواجهها سوريا في مجال الحصول على المعدات اللازمة في سبيل الوقاية من كورونا

ومن الجدير ذكره ان سوريا سجلت اكثر من عشر إصابات بفيروس كورونا وحالتي وفاة حتى الآن

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: