وفد من “وحدات حماية الشعب” بحث في موسكو محاربة الإرهاب والتسوية السورية

ypg1

أعلن السياسي الكردي، ريزان حدو، أنّ وفداً من القيادة العامة لوحدات حماية الشعب (الكردية) زار موسكو، ليبحث مع المسؤولين الروس مكافحة الإرهاب ودفع عملية السلام في سوريا.

وقال ريزان حدو ، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، إنّ هذه الزيارة التي جرت الأسبوع الماضي، جاءت في إطار الجهود الروسية الرامية لحل الأزمة السورية وتلبيةً لدعوة من المسؤولين الروس”. وأضاف أنها جاءت تتويجاً لجهد مميز شهدته اللقاءات السابقة التي عقدت في سوريا.. ذلك الجهد المميز والتقدم في المباحثات استرعى نقل المباحثات إلى موسكو لاستكمالها على أعلى المستويات”.

وشدد ريزان حدو على أن “الزيارة تأتي متناغمة مع السياق التاريخي لعلاقة موسكو الطيبة مع شعوب المنطقة عموماً وأخص هنا الشعب الكردي“.

وبحسب ريزان حدو فإن “مباحثات موسكو تمحورت حول محاربة الإرهاب التي

تسير بوتيرة جيدة ، مع التأكيد على ضرورة العمل على دفع العملية السياسية لتسير بخطى ووتيرة توازي وتكمل العمل العسكري ضد الإرهاب”.

وأشار السياسي الكوردي إلى أن المسؤولين الروس جددوا موقفهم الداعي لضرورة تأمين مشاركة فعالة ومتوازنة للكورد في العملية السياسية”.

وذكر موقع “الأخبار” أن زيارة الوفد الذي ترأسه القائد العام لـ”الوحدات”، سيبان حمو، جرى بعيدا عن الأضواء، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة بعد التوتر الكبير الذي شهدته معارك دير الزور بين الجيش السوري و“قوات سوريا الديمقراطية”، والذي وضع العلاقة بين الطرفين على حافة انفجار غير مسبوق.

وجدير بالذكر أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم أدلى، بتصريح لافت، عقب ذلك التوتر، أكّد فيه أن “إقامة نظام إدارة ذاتية للأكراد في إطار حدود الدولة السورية أمر قابل للتفاوض والحوار”.

المصدر:  فدنك _ سبوتنيك

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151