وفد من الحكومة السورية ضم وزير الزراعة في مدينة قامشلو تزامناً مع الحرائق التي تلتهم المحاصيل في شمال وشرق سوريا ؟!

وصل وفد حكومي سوري، اليوم الأربعاء، 12 حزيران، 2019، إلى مدينة القامشلي “قامشلو” في شمال  سوريا، للاطلاع على واقع تسويق المحاصيل الزراعية في المنطقة.

وبحسب شبكة رووداو الإعلامية ،فإن “الوفد ضم وزير الزراعة، أحمد القادري، ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عاطف النداف”.

وذكرت شبكة روودا  أن “الوفد يضم كذلك مدير عام الشركة السورية للحبوب، مدير عام المصرف الزراعي، ومدير عام مؤسسة الأعلاف و أن  الوفد قام بجولة في مركزي الثروة الحيوانية، وجرمز، وكذلك مؤسسة الحبوب في القامشلي”.

وأضافت الشبكة  أن زيارة الوفد لن تتضمن أي لقاءات مع مسؤولي الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا .

وتأتي زيارة وفد الحكومة السورية تزامناً مع سلسلة الحرائق التي تستهدف المحاصيل الزراعية والتي حولت آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعي إلى رماد والتي مازالت تستهدف المحاصيل حتى هذه اللحظة.

والجدير بالذكر أن مدينة قامشلو شهدت يوم أمس الثلاثاء حالة توتر أمني  بعد قيام قوات النظام باعتقال عدد من موظفي الادارة الذاتية.
حيث أكدت مصادر فدنك نيوز بأن سبب الاعتقال جاء من قبل النظام بغية الاستفزاز لاطلاق صراح الصحفي التابع للقناة السورية وبعض أعضاء ميليشيات الدفاع الوطني المعتقلين لدى قوات الأمنية التابعة للادارة الذاتية المتهمين بأدوارهم في إشعال بعض الحرائق في المنطقة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: