وفد ليبي يزور دمشق تمهيداً لعودة العلاقات بين البلدين

 

بعد أصوات عربية كانت تطالب بعودة دمشق إلى جامعة الدول العربية وقيام بعض الدول الأخرى بفتح سفاراتها في دمشق صرح مسؤول في العلاقات الخارجية لاتحاد طلبة ليبيا محمد الصغير لوكالة RT الروسية أن وفد ليبي قد وصل العاصم السورية دمشق برئاسة عبد السلام الرقيعي تمهيداً لعودة العلاقات بين البلدين وايضاً لتسليم مهامه المتمثل بالقائم على الاعمال في سفارة ليبيا بدمشق

وقال الصغير إن الرقيعي سيقوم بتلك المهام “حتى إشعار آخر، ولحين إعلان حكومة الوحدة الوطنية” التي قال الصغير إنها ستستأنف أعمالها من مدينة سرت حسب مصادر خاصة.

وتألف الوفد من السكرتير الأول أحمد علي كيلاني والسكرتير الثاني خلف الله المهدي مفتاح وقال الصغير إن “انطلاق الوفد هو مطلب شعبي فالليبيون اليوم بكل أطيافهم يؤمنون بأهمية العلاقة مع سوريا”.

ومن الجدير ذكره أن ليبيا تعاني هي الأخرى من حرب دائرة في البلاد بين حكومة فايز السراج التي تدعمها تركيا وتمدها بالمال والسلاح في سبيل تحقيق الأجندات التركية الخاصة في ليبيا والجيش الوطني بقيادة الجنرال خليفة حفتر وكل طرف لا يعترف بشرعية الطرف الآخر حتى الآن

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: