وفد دانماركي برئاسة مسؤول ملف سوريا في وزارة الخارجية زار مقر دائرة العلاقات الخارجية في مدينة قامشلو

 

 

وصل يوم الثلاثاء 4 أيار الجاري، وفد دانماركي برئاسة السيد كريستوفر فيفيك، مسؤول ملف سوريا في وزارة الخارجية الدانماركية، ويليام بو بيدرسن كبير المستشارين والمعني بالمساعدات الإغاثية والإنسانية في الوزارة إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في قامشلو.

وبحسب مكتب الإعلام في دائرة العلاقات الخارجيةاستقبل الوفد من قبل الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم عمر ودانيا رمضان، ونائبا الرئاسة فنر الكعيط وعبير إيليا وعضو الهيئة الإدارية للدائرة عبد الرحمن سلمان.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء وجهات النظر حول الأوضاع الراهنة في سوريا بشكل عام، ومناطق الإدارة الذاتية وأخر التطورات في المنطقة، وحول نموذج الإدارة الذاتية في إدارة المدن والمناطق في شمال وشرق سوريا.

كما تباحث الطرفان حول العديد من الملفات والقضايا المتعلقة بالمنطقة أبرزها ضرورة مشاركة الإدارة الذاتية في العملية السياسية، وحل الأزمة السورية وفق القرارات الدولية، وحول التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه الإدارة الذاتية.

واكد” عبد الكريم عمر” أن تركيا مستمرة في جرائمها وانتهاكاتها ضد الشعب السوري في المنطقة وتحاول مؤخراً استخدام المياه كسلاح لتعطيش الأهالي والضغط عليهم عبر قطع المياه من محطة علوك الذي يهدد نحو مليون نسمة من سكان الحسكة ومحيطها، بالإضافة إلى التداعيات الكارثية الناجمة عن حجز مياه نهر الفرات والذي يهدد حياة الملايين من سكان المنطقة، والتهديدات والهجمات التركية هي لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة ومحاولة لإنعاش داعش من جديد، بالإضافة إلى مشروعها للتغيير الديمغرافي في المناطق المحتلة.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلى حول الوضع الإنساني في المخيمات وحرمان النازحين وسكان المنطقة من المساعدات الإنسانية، وخاصة بعد القرار الأمميّ بإغلاق معبر تل كوجر (اليعربية) نتيجة لفيتو مزدوج روسي – صيني حيث إن المساعدات تأتي عن طريق دمشق ولا يصل إلا القليل منها إلى المنطقة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: