وفد جبهة السلام و الحرية خلال لقاءهم بالمسؤولين الروس في موسكو طالب بالإسراع في حل التسوية السورية وفق القرار 2254

طالبت جبهة السلام والحرية خلال لقاء مع الخارجية الروسية في موسكو، بالإسراع في الحل السياسي في سوريا وفق القرار الدولي /2254/.

قال “دولي” كرم دولي، عضو المكتب التنفيذي في المنظمة الآثورية الديمقراطية في تصريحات لنورث برس، الثلاثاء، أن الزيارة جاءت بدعوة من وزارة الخارجية الروسية “للنقاش حول رؤية الجبهة السياسية للصراع السوري.”.

وأضاف “دولي”، إنهم ذكروا للخارجية الروسية، أن جبهة السلام والحرية “هي جزء أساسي من المعارضة السورية وتعمل بالتنسيق والتكامل مع أطر المعارضة.”

وأكد كرم دولي، إنهم طالبوا الحكومة الروسية “بالنهوض بدور فاعل” في سبيل إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المخطوفين والمغيبين لدى “النظام” وبقية أطراف الصراع.

وأشار دولي: “الجانب الروسي أكد على وحدة وسلامة الأراضي السورية وعلى أهمية الحوار بين السوريين، لإنجاز التسوية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية.”

والجدير بالذكر أن أربعة كيانات سورية   أعلنت 29 يوليو الماضي تحالفها ضمن جبهة السلام والحرية، وهي المنظمة الآثورية الديمقراطية، والمجلس الوطني الكردي، وتيار الغد السوري، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: