وفد الماني زار مدينة قامشلو والإدارة الذاتية أكدت للوفد أن تركيا ترتكب جرائم حرب في شمال شرق سوريا باستخدام اسلحة الناتو واسلحة ومدافع المانية

أكدت الإدارة الذاتية  ان وفدا ألمانيا برئاسة السيد “كورت جورج” ستوكل ستل فريد” مدير الشؤون القنصلية والهجرة في الخارجية الالمانية، والسيدة “مانجا كليس” رئيسة قسم المساعدات القنصلية الالمانية في الخارج، وصل في 18 كانون الأول 2020 إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتم استقبال الوفد الإلماني من قبل الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم عمر والسيدة دانيا رمضان ونائب الرئاسة المشتركة السيد فنر كعيط والمتحدث الرسمي للدائرة كمال عاكف والسيدة مزكين أحمد ممثلة الإدارة الذاتية في أوربا.

وتبادل  الجانبان  خلال اللقاء وجهات النظر بخصوص الوضع العام في سوريا، والوضع في مناطق الإدارة الذاتية، بالإضافة الى العملية السياسية، وضرورة حل الأزمة السورية وفق القرارات الدولية، ومشاركة الإدارة في العملية السياسية واللجنة الدستورية.

وأكد المركز الإعلامي للإدارة الذاتية ان الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية وضعت الوفد الالماني  بصورة الإنتهاكات اليومية للإحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وسرى كانيه (رأس العين) وكرى سبي (تل أبيض)، و مدينة عين عيسى التي  تتعرض لقصف مستمر بالطائرات الحربية والمسيرة واستهداف المدنيين العزل، وأن كل هذه الجرائم ترتكب من قبل تركيا باستخدام أسلحة الناتو وأسلحة ومدافع ألمانية.

واعتبرت الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية  أن التهديدات والهجمات التركية هي لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة ومحاولة لإنعاش داعش من جديد، وتركيا مستمرة في مشروعها لإجراء التغيير الديمغرافي في المنطقة”.

وخلال اللقاء أشارت الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية للوفد  قيام ألمانيا بشراء زيت الزيتون المسروق من عفرين علماً أن ريعه يقدم إلى الفصائل الإسلامية الراديكالية التي تقوم بجرائم يومية بحق شعوب المنطقة.

وشددت الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية  للوفد على ضرورة تقديم المانيا  الدعم لمقترح إنشاء محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة عناصر(داعش) الذي تم بالاتفاق مع المعهد الأوربي للسلام .

وتطرقت الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في  اللقاء إلى النظام الصحي في ظل انتشار فيروس كوفيد 19، وتأثير هذا الفيروس على مناطق شمال وشرق سوريا، وضرورة إعادة فتح معبر تل كوجر (اليعربية) لتقديم المساعدات الإنسانية ومستلزمات مواجهة وباء كورونا لسكان المنطقة.

وحول  استمرار إغلاق معبر تل كوجر وحرمان المنطقة من استلام المواد الضرورية لمواجهة الوباء  أكدت الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية خلال اللقاء  أن ذلك سيؤدي الى كارثة إنسانية، بالإضافة إلى الوضع في مخيمي الهول وروج لعوائل تنظيم داعش الإرهابي، وعلى تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه هذا الملف المعقد.

في نهاية الزيارة تم تسليم  الوفد الإلماني مجموعة من الأطفال اليتامى والنساء ذوي الحالات الإنسانية وفق وثيقة تسليم رسمية تم توقيعها بين الجانبين.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: