وفاة شخص و حالتي تسمم في طرطوس و السبب سمكة” المنفاخ”

أكد مدير التسميم في صحة  طرطوس  التابعة للصحة السورية الدكتور فراس حسامو وفاة رجل خمسيني ‏وإصابة شخصين على أثر تسمم غذائي شديد.‏

أوضح حسامو ” أنه وعلى خلفية ورود اتصال هاتفي من شاليهات بصيرة ‏يوم السبت الفائت الساعة  ٨ مساء عن إصابة أسرة بتسمم غذائي شديد، تم وبعد ‏التوجه إلى المكان وجد  رجل خمسيني متوفياً وعليه آثار إقياء ، في حين كانت ‏زوجته تعاني من وهن عام وعدم قدرة على الحركة وحس خدر معمم وإقياء، ‏موضحاً أن الأعراض كانت قد بدأت تظهر بعد حوالي ٣ ساعات من تناول سمكة ‏مرقطة بطول ٦٠ سم وجدتها على الشاطئ.‏

وبين حسامو  في تصريح لصحيفة الوطن أنه تم إرسال الزوجة المصابة إلى مشفى الباسل في طرطوس حيث ‏حدث لديها تثبيط تنفس ووضعت على جهاز التنفس الاصطناعي بعد حوالي ١٠ ‏ساعات من تناول الطعام,‏ و تم إرسال شخص كان يعمل لدى العائلة وتناول الغداء بصحبتهم إلى ‏المشفى بعد أن حدث لديه خدر عام ووهن ليبقى قيد المراقبة الطبية.‏

كما مسؤول التسمم في صحة طرطوس أكد ” تخريج المريض من المشفى بعد ‏تلقيه العلاج اللازم، وهو الآن بصحة جيدة، كما تم فطم المريضة عن جهاز التنفس ‏الاصطناعي وحالتها مستقرة حالياً. ‏

وأرجع حسامو السبب وراء الإصابات إلى تناول سمكه تعتبر من الأسماك ذات ‏السم الأكثر فتكاً، والتي تتجاوز درجة سميتها  السيانيد والزرنيخ بمئات وآلاف ‏المرات، مشيراً إلى أنه لا يوجد له ترياق نوعي، مؤكداً أن هذه أول حادثة تسمم ‏مثبتة بهذا النوع من الأسماك تثبت في طرطوس، مشيراً إلى وجود وفيات عديدة ‏في اللاذقية بسببها خلال السنوات السابقة.‏

حسامو أوضح أن اسمها سمكة المنفاخ ومن أسمائها: [النفيخة ..الأرنب..القراض ‏‏..البالون ..الفوغو ) و يصل طولها حتى ٩٠ سم ووزنها من ا كغ إلى ١٥ كغ، ‏تتغذى على الطحالب والكائنات البحرية الأخرى، تفرز المادة السامة من غدد ‏تتوضع تحت الجلد وبالقرب من الأحشاء والنخاع الشوكي وتتركز في الكبد ‏والمبايض..ونسبتها حوالي ١٢ إلى ١٣ % من وزن السمكة، الجرعة السامة ‏للشخص الواحد أقل من ١ملغ، أي تكفي السمكة الواحدة لقتل عشرات الأشخاص، ‏حيث تحدث شللاً عضلياً مترقياً قد ينتهي بشلل عضلات التنفس كما حدث للمريضة ‏السابقة والوفاة كما حدث لزوجها. ‏

وأشار إلى أنها تتميز بقدرتها على مضاعفة حجمها بسرعة من خلال ملء معدتها ‏بكميات كبيرة من الماء والهواء لتدافع عن نفسها، ومنها ما له أشواك تبرز عند ‏الخطر وبعد الانتفاخ، لافتاً إلى وجود أنواع كثيرة منها بين ٩٠ إلى ١٢٠ نوعاً ‏تختلف في درجة السمية و  تعيش في المياه المالحة والعذبة، مصدرها البحر ‏الأحمر والمحيط الهادي ورصد دخولها البحر المتوسط منذ حوالي ١٠ سنوات ‏لأسباب متعددة منها ما يتعلق بالدفء والملوحة والتغيرات المناخية. ‏

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: