وضعوهم في شاحنة مغلقة سارت بهم لمدة ثلاثين قيل لهم إنهم وصلوا إيطاليا،سوريون يتعرضون لأسوء عملية احتيال على يد مهربين اتراك

تعرض 84 ماجراً أغلبهم سوريين لاكبر واسوء عملية احتيال على يد مهربي البشر الاتراك. 

 

فبعد الاتفاق مع المهربين للوصول بهم إلى إيطاليا عبر سيارة شحن كبيرة ومقابل مبالغ مالية باهظة وبعد قضاء ثلاثين ساعة في صندوق شاحنة سارت بهم لساعات داخل تركيا وتقف بهم أخيراً و تم إنزال جميع المهاجرين في أحد بساتين الزيتون التركية بولاية آيدن التركية على أنها إيطاليا لتقبض عليهم الشرطة التركية ، ولاذا صاحب الشاحنة بالفرار دون القبض عليه للحظة. 

 

تركيا التي أصبحت بوابة المهاجرين السوريين نحو أوروبا ، حيث يتعرضون للاستغلال والدفع نحو الموت في بعض الأحيان لمجرد الحصول على المال. 

وهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض المهجرين لعمليات نصب واحتيال على يد الأتراك. 

 

يُشار إلى أن شارع التقسيم في اسطنبول المعروف بشارع مهربي البشر يتم الاتفاق بين المهربين والمهاجرين امام انظار الامن التركي ، وسط استغلال وضعهم المادي ،والوقوع في كثير من الأحيان بيد تجار الأعضاء البشرية والذين يتخذون من المشافي التركية بوابة بيع وشراء أعضاء اللاجئين والعديد من التقارير وثقت ذلك.  

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك