وصول دفعة جديدة من المهجرين السوريين إلى ممر جليغم قادمة من مخيم الركبان

إعادة المهجرين إلى مناطقهم  عادت اليوم دفعة جديدة منهم قادمين من مخيم الركبان في منطقة التنف عبر ممر جليغم بريف حمص الشرقي.

من ممر جليغم أن عددا من الأسر معظم أفرادها من الأطفال والنساء عادوا اليوم عبر الممر تقلهم سيارات مع أمتعتهم قادمين من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية في منطقة التنف حيث تنتشر قوات احتلال أمريكية ومجموعات إرهابية تدعمها منعت عودتهم لأكثر من أربع سنوات إلى مناطقهم التي تم تطهيرها من الإرهاب.

أنه خلال محطة استراحة عند الممر حيث توجد فرق الهلال الأحمر العربي السوري ونقطة طبية قامت الجهات المعنية بتسجيل بيانات العائدين الشخصية وتقديم عناية طبية للمحتاجين ومواد غذائية ومياه ومن ثم أقلتهم حافلات خصصتها الجهات المعنية إلى مراكز إقامة مؤقتة عند أطراف مدينة حمص كمحطة مؤقتة ريثما يتم إيصالهم إلى مناطق سكنهم الدائم.

وعادت في الـ 8 من الشهر الجاري دفعة من الأسر من مخيم الركبان عبر ممر جليغم وتم نقلها إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة لاستقبالهم ريثما تتم إعادتهم بشكل ميسر إلى مناطق إقامتهم الدائمة من قبل الجهات المعنية في المحافظة.

أشار سواح دواليبي إلى الارتياح الكبير لدى العائلات التي هربت من جحيم الموت بمخيم الركبان ووصولها إلى نقاط الجيش العربي السوري الذي عمل على تأمين الطعام والشراب فيما قدمت فرق الهلال الأحمر الرعاية الصحية والدواء لجميع العائدين إلى الوطن.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: