وساطة فرنسية لترتيب البيت الكردي السوري

قال مسؤول كردي يوم الثلاثاء ان  وفد من المجلس الوطني الكردي زار  فرنسا بناء على دعوة رسمية لمناقشة الوضع السوري ومستقبل علاقات المجلس مع مجلس سوريا الديمقراطية الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية.

وقال بشار أمين عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني- سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي) ،في تصريح لـ(باسنيوز) :« تم دعوة لجنة العلاقات الخارجية في المجلس من قبل فرنسا ، وضم وفد المجلس الذي زار باريس كل من كاميران حاجو ، إبراهيم برو ، حواس عكيد ” ، مردفاً ” تم مناقشة العديد من النقاط المتعلقة بمستقبل العلاقات بيننا (المجلس) ومجلس سوريا الديمقراطية:.

وكان مصدر كردي مطلع كشف يوم الثلاثاء لـ(باسنيوز) أن ” ممثلين عن المجلس الوطني الكردي ومجلس سوريا الديمقراطي ضم إلهام احمد وصالح مسلم وآخرين قد زاروا باريس مطلع الأسبوع الجاري لمناقشة الملف الكردي الداخلي وإمكانية تشكيل حكومة محلية مشتركة بين الطرفين ، موضحا أن ممثلين عن كل طرف التقوا بمسؤولين فرنسيين على حدا ” .

وبشأن موقف المجلس الوطني الكردي من وحدة الصف الكردي دعا أمين إلى  تهيئة الأجواء من خلال «الإفراج عن المعتقلين السياسيين وقبول فتح مكاتب ومقرات المجلس وأحزابه، وعدم التعرض لنشاطاته والتأكيد على استقلالية قرارهم السياسي قبيل إجراء أي حوار”  .

وشدد القيادي الكردي على “ضرورة تحقيق شراكة حقيقية في القرار السياسي  والعمل الإداري وحتى العمل العسكري بين المجلس الوطني الكردي و مجلس سوريا الديمقراطية”.

وجاء لقاء الرئاسة الفرنسية مع ممثلي مناطق شمال وشرق سوريا بدعوة رسمية من الاليزيه, حيث توجه وفد ضم كل من رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” والرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية ” عبد حامد المهباش”  و مستشار الإدارة الذاتية “بدران جيا”  والقيادية في وحدات حماية المرأة “نسرين عبدالله”  بالإضافة إلى المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية ” كينو غابرييل” وممثل حزب الاتحاد الديمقراطي في فرنسا ” خالد عيسى”.

وفي هذا السياق صرحت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية” إلهام أحمد”  لإحدى الشبكات الإخبارية أن الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” وعد باستمرار تقديم الدعم على الصعيدين العسكري والمدني  والعمل على القضاء نهائياً على الإرهاب ,كما أكد على ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار مناطق شمال وشرق سوريا  وحمايتها من أي تهديد.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: