وزير لبناني يكشف عن وضع خطةمع الخارجية السورية لإعادة نحو مليون ونصف مليون سوري إلى بلادهم

كشف وزير السياحة والشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، رمزي مشرفية، أنه يوجد نحو مليون ونصف مليون سوري لاجئ في لبنان، وأن هناك خطة موضوعة لتسهيل عودتهم إلى وطنهم بالتنسيق مع الخارجية السورية.

وقال الوزير اللبناني، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي للاجئين السوريين، اليوم الأربعاء، إن ” ثلث سكان لبنان اليوم هم من الأخوة السوريين ويشكلون 30% من سكان لبنان… ولدينا مليون ونصف مليون سوري”، مؤكدًا أن “هناك خطة لإعادتهم بالتنسيق مع الخارجية السورية”.

وتابع موضحا: “لبنان يعاني ضغوطات اقتصادية وصحية ومادية ومالية تكفيه للقيام بخطوة إعادة النازحين السوريين.

وقال: “هناك 5.3 إلى 5.8 مليون لاجئ سوري خارج سوريا و6 ملايين نازح داخل سوريا، وهذا يتطلب قوى عظمى تدعم عملية إعادة اللاجئين.. وهذا العمل من المفترض أن يتم في وقت سريع لأن إطالة المدة الزمنية من شأنها تعقيد الأمور”.

وأضاف: “الحكومة اللبنانية الحالية والتي هي بوضع تصريف الأعمال كنا قد أقرينا في تموز/ يوليو الماضي، خطة لسياسة عودة اللاجئين السوريين توافقنا عليها في مجلس الوزراء بالإجماع”.

وانطلقت، اليوم، أعمال المؤتمر الدولي للاجئين في دمشق، بمشاركة دولية  أبرزها من روسيا والعراق وإيران ولبنان.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: