صدى الواقع السوري

وزير السياحة : قدوم سائح إلى سوريا يعادل أرباح 10 براميل نفط

توقع وزير السياحة بشر يازجي أن يبلغ عدد القادمين إلى سورية نحو مليوني عربي وأجنبي العام القادم، مشيراً إلى أن عدد القادمين العام الماضي بلغ أكثر من 1.3 مليون قادم منهم 200 ألف سائح ضمن السياحة الدينية.

ورأى يازجي خلال مناقشة لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب أن قدوم سائح إلى البلاد يعادل أرباح 10 براميل نفط، مشيراً إلى أن تنشيط أرباح السياحة تعادل تصدير النفط والحمضيات، ومضيفاً: نحن الآن بحاجة إلى خدمات لتشجيع السياحة وخصوصاً الشعبية.

وعلى هامش مناقشة اللجنة لموازنة السياحة أكد يازجي أنه لم ينسحب أي مستثمر أجنبي من سورية بمن فيهم المستثمرون الخليجيون.

وكشف يازجي أن هناك شركة روسية تنفذ مشروعاً مهماً في طرطوس بقيمة 90 مليون دولار، مضيفاً: اليوم نركز على جذب المستثمر الوطني وله أولوية بالتسهيلات المقدمة إضافة إلى المستثمرين المغتربين ومن الدول الصديقة.

وأوضح يازجي : أنه يتم العمل على إيضاح هذه المشاريع السياحية وخصوصاً أن المستثمر الأجنبي له حساباته فيما يتعلق بالجدوى الاقتصادية والوضع القائم في سورية، معتبراً أن البيئة الجاذبة يمكن أن تكون مشجعة ولاسيما من الدول الصديقة.

وخلال رده على مداخلات أعضاء اللجنة بين يازجي أنه في موازنة العام القادم تم التركيز على ثلاث نقاط أساسية الأولى التنمية السياحية والثانية التدخل الإيجابي من الوزارة في المناطق التي تحتاج إلى خدمات لبعض المواطنين والنقطة الثالثة تجديد الفنادق لتكون مستوى الخدمات فيها خمس نجوم وخصوصاً أن أرباح العام الحالي بلغت نحو 2.5 مليار ليرة، بينما تجاوزت عائداتها 5 مليارات مشيراً إلى خطة الوزارة فيما يتعلق بموضوع الترويج بما ينسجم مع المرحلة القادمة.

وبلغت موازنة الوزارة للعام القادم أكثر من 5.3 مليارات ليرة بزيادة 4 مليارات عن العام الحالي والتي بلغت 1.3 مليار ليرة، وكما بلغت نسبة التنفيذ في العام الحالي 45 بالمئة بين وزارة السياحة التي بلغت نسبة تنفيذها للمشاريع 41 بالمئة والهيئة العامة لتنفيذ المشاريع السياحية والتي بلغت نسبة تنفيذها 52 بالمئة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: